الفرح يتواصل في بصرى… مدرجها يستضيف 4 آلاف زائر في حفل فني

الثلاثاء, مارس 19, 2019 - 8:00pm

البوصلة

تتواصل الوفود السياحية بالتقاطر إلى مدينة بصرى التي أعاد إليها الجيش العربي السوري الاستقرار وآخرها وفد من 4 آلاف زائر من مختلف الشرائح الاجتماعية أطلعوا على المواقع الأثرية المشهورة كالقلعة والمسرح والمدرج ونحو 45 موقعا أثريا آخر داخل المدينة التاريخية وخارجها.

واستمتع الزوار بمقطوعات موسيقية وأغان متنوعة قدمتها فرقة العطاء والتسامح التابعة لدائرة العلاقات المسكونية والتنمية على مدرج بصرى.

الشابة “نادية الأحمد” أشارت إلى استمتاعها عن قرب بالأثار التي أبدعتها الحضارات السورية على مر التاريخ فيما أشار سامر الساري “موظف” إلى أن الأبنية في بصرى تحكي قصة الحضارة التي مرت على منطقة حوران منوها بالرحلة التي تعرف من خلالها على معالم لم يكن يعلم بها من قبل.

مدير سياحة درعا “ياسر السعدي” أوضح لـ سانا “سياحة ومجتمع” أن هذه الرحلات السياحية تدخل ضمن إطار إعادة الألق وتسليط الضوء على الأهمية التاريخية والأثرية لبصرى وهي رسالة للعالم مفادها أن “سورية مهد الحضارات الإنسانية وأن مدينة بصرى أمنة وما زالت محافظة على أوابدها”.

وأشار إلى أن الرحلة الأخيرة ضمت 4 آلاف زائر بينهم طلاب من جامعة دمشق منوها بأن بصرى تستعد لموسم سياحي الهدف منه استقطاب مجموعات سياحية من خارج سورية.

بدوره مسؤول قطاع السياحة في مجلس محافظة درعا “أحمد المصري” لفت إلى أن لدى الجهات المعنية خطة لترميم العديد من المواقع الأثرية وفي مقدمتها بصرى لأهميتها التاريخية والأثرية موضحا أن فريقا من المديرية العامة للأثار والمتاحف يزور المدينة يومي الثلاثاء والخميس من كل أسبوع لتوثيق الأضرار وتحديد الأولويات للمباشرة بالترميم.

وبين أن المدينة الأثرية شهدت زيارات لوفود من الجمعية السورية للاستكشاف والتوثيق وكلية السياحة وسياح من فرنسا وسويسرا وكندا.

وأطلق على بصرى سابقا تسميات كثيرة منها “بحورا” أيام الأنباط و”بوسترا” في العهد الهلنستي و”نياتراجانا بوسترا” في العهد الروماني عندما كانت عاصمة الولاية العربية ومعناها في اللغة الحصن.

وتتميز بصرى بمواقع أثرية مهمة فإضافة إلى القلعة والمدرج والمسرح هناك أبواب المدينة وقوس النصر وسرير بنت الملك والسوق والنبع والحمام الأيوبي ودير الراهب بحيرا والبركة الشرقية ومدرسة أبي الفداء والكاتدرائية وقصر تراجان وجامع الخضر وبركة الحاج والعمود النبطي والباب النبطي والحمامات الرومانية والملعب.