تراث حوران على مدرج بصرى الأثري

الأربعاء, مارس 13, 2019 - 12:30am

البوصلة

شهدت قلعة بصرى الأثرية نشاطا فنيا منوعا أقيم على مسرحها بعد غياب 8 سنوات في بادرة وصفت بأنها أمل جديد بأن تعود المدينة الأثرية المسجلة على لوائح التراث العالمي لدورها الثقافي بعد عودة الأمن والاستقرار للمدينة بهمة أبطال الجيش العربي السوري.

وتضمن النشاط الذي أقيم في المسرح الأثري أغاني متنوعة ومقطوعات موسيقية من التراث الحوراني والوطني لفرقة التسامح والعطاء التابعة لدائرة العلاقات المسكونية والتنمية في درعا فيما قدم أعضاء فرقة سنابل حوران للفنون الشعبية عدة عروض من فلكلور حوران.

مديرة فرقة التسامح والعطاء عبير الأسعد أشارت في تصريح لنشرة سانا سياحة والمجتمع إلى أن الفرقة تحيي الموروث الثقافي بشكل عام وحوران بشكل خاص لافتة إلى أن عزف الفرقة في مدرج بصرى الأثري أكد أن المدينة العريقة تستعيد عافيتها رويدا رويدا.

واعتبرت أن “عودة النشاطات إلى بصرى يشجع الناس من داخل المحافظة وخارجها لزيارتها ويؤكد من جديد أن هذه المدينة حية لاتموت”.

أنيس رعدية مدير ومخرج فرقة سنابل حوران ذكر أن الفرقة قدمت عدة رقصات فلكلورية تفاعل معها الجمهور بحماس حيث أعادت للمسرح الذي استضاف أشهر الفرق الفنية العالمية ذكريات الزمن الجميل.

من جهته أشار مدير سياحة درعا ياسر السعدي إلى أن قلعة بصرى ستستضيف قريبا مهرجانا للسياحة يتزامن مع احتفالات رأس السنة السورية حيث من المتوقع أن يقام في ساحة القلعة ويضم فعاليات متنوعة.

عدنان الفلاح مدير ثقافة درعا اعتبر أن إقامة المهرجانات الثقافية في قلعة بصرى الأثرية التي حافظت على نسيجها المعماري رغم سنوات الحرب سيسهم في عودة السياح والزوار إليها.

يشار إلى أن مدينة بصرى الأثرية من المدن السورية المسجلة على لائحة التراث العالمي منذ عام 1969 ويتميز مدرجها بأنه النموذج المعماري الوحيد المكتمل في العالم كما أنه يتسع لـ15000 متفرج ويسمح للجهمور بسماع من يغني على المسرح دون الحاجة لمكبرات الصوت بسبب التركيبة المعمارية للمدرج التي راعت هذه الخاصية.