ماي تحذر من خسارة بريكست إذا صوت النواب ضد الاتفاق المعدل

الأربعاء, مارس 13, 2019 - 12:30am

البوصلة

حذرت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي النواب من أن بريطانيا قد لا تتمكن من مغادرة الاتحاد الأوروبي في حال صوتوا اليوم ضد الاتفاق المعدل الذي توصلت إليه مع بروكسل.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن ماي قولها أمام البرلمان: “في حال لم يتم تمرير هذا الاتفاق في تصويت الليلة فقد تخسر بريطانيا فرصة بريكست”.

وفيما يتعلق بمباحثاتها مع الاتحاد بهذا الخصوص قالت ماي: “لن يغير النقاش أو المسائل التي تحتاج إلى تسوية بل سيكون مجرد تسليم دفة السيطرة للاتحاد الأوروبي”.

وأضاف: “سيقررون المدى الزمني المتاح وبالتالي قد لا نحصل على ما نطلبه وقد يكون بإمكانهم أيضا فرض شروط بشأن هذا التمديد ما يعني التحرك نحو الخروج من الاتحاد الأوروبي بصورة لا تفي بتوقعات الذين صوتوا من أجله أو حتى التحرك نحو إجراء استفتاء ثان”.

واتفقت رئيسة الوزراء البريطانية والاتحاد الأوروبي على ضمانات جديدة حول خطة /شبكة الأمان/ الخاصة بالحدود الايرلندية والتي يمكن أن تؤدي إلى إبقاء بريطانيا في الاتحاد الجمركي الأوروبي إلى أجل غير مسمى.

من جانبها أوصت مجموعة من النواب البريطانيين المؤيدين لبريكست الذين تم تكليفهم دراسة التعديلات التي أدخلت على الاتفاق برفضه في جلسة تصويت اليوم.

وقال النائب المحافظ بيل كاش نيابة عن المجموعة: “في ضوء تحليلنا القانوني وغيره من التحليلات لا نوصي بقبول طرح الحكومة اليوم”.

إلى ذلك أشار النائب العام البريطاني النافذ جيفري كوكس المكلف تقديم الاستشارة القانونية للحكومة إلى أن “اتفاقيات اللحظة الأخيرة التي توصلت إليها ماي تقلل خطر بقاء بريطانيا عالقة إلى ما لا نهاية وخارج إرادتها في شبكة الأمان” لكنه أكد أن المحاذير القانونية لاتزال على حالها لجهة أن لندن لن تتمكن من الناحية القانونية من التخلي عن الخطة دون موافقة الاتحاد الأوروبي.

ومن المقرر أن يصوت نواب البرلمان البريطاني على الاتفاق في وقت لاحق اليوم وإذا صوتوا بالرفض فإن اقتراعا آخر سيجرى غدا بشأن إمكانية الخروج من الاتحاد دون اتفاق وسيجرى تصويت آخر بشأن احتمال تأجيل الانسحاب يوم الخميس المقبل.

وكان كبير مفاوضي الاتحاد الأوروبي في ملف مباحثات بريكست ميشال بارنييه ذكر أمس أن الأوروبيين قدموا مقترحاتهم لإخراج المباحثات المتعلقة بخروج بريطانيا من الاتحاد من المأزق وبات الأمر الآن بين الحكومة والبرلمان البريطانيين.