تركيب محولتي كهرباء وزيادة استطاعة ثلاث محولات بجرمانا

الأربعاء, يناير 9, 2019 - 8:45pm

البوصلة

في إطار استكمال الإجراءات التي اتخذتها وزارة الكهرباء لمواجهة ازدياد الطلب على الطاقة الكهربائية وتوفيرها للمواطنين استمر قسم كهرباء جرمانا في ريف دمشق بتنفيذ مشروع تأمين الكهرباء وتغذية عدة مناطق فيها كدف الصخر والنسيم والروضة.

وبين مدير قسم كهرباء جرمانا المهندس غياث عيده في تصريح لمندوبة سانا أنه تم تركيب محولتين في منطقة دف الصخر وزيادة استطاعة ثلاث محولات في منطقتي الروضة والنسيم.

وأوضح المهندس عيده أن المحولة الأولى في منطقة دف الصخر باستطاعة 1000 كيلو فولط تغذي تجمع خلف الفرن الآلي بعد معاناة الأهالي لفترة من الفصل المتكرر نتيجة الحمولة الزائدة بسبب الكثافة السكانية موضحا أنه تم تمديد كابلات المخارج المنخفض والمتوسط لها وسيتم وضعها في الخدمة خلال الأيام القليلة القادمة والمحولة الثانية باستطاعة 1000 كيلو فولط وخلال عشرة أيام ستكون في الخدمة لتغذي نهاية طريق المزارع بهدف تخفيف أعباء الحمولة الزائدة عن المركزين 133و 76في منطقة دف الصخر.

و أشار المهندس عيده إلى أنه تمت زيادة استطاعة مركز تحويل 49 في منطقة الروضة من استطاعة 1000 إلى 1600 كيلو فولط حيث كان يعاني من فصل متكرر نتيجة الحمولة الزائدة ما أدى إلى ارتفاع حمولة المحولة من 70  إلى 120  بالمئة إضافة إلى زيادة استطاعة محولتين في منطقة النسيم مركز تحويل 111 الأولى من 630 إلى 1000 كيلو فولط والثانية من 400 إلى 630 كيلو فولط.

وأشار المهندس عيده إلى أن عملية تكبير المحولات وزيادة استطاعتها تؤدي إلى استمرارية التغذية بالتيار الكهربائي الذي يصل إلى المواطنين وتخفيف معاناتهم متمنيا أن يجد المواطنون الفرق خلال الفترة القادمة.

العامل عمار أحمد المحمد من شركة كهرباء ريف دمشق بين أن زيادة الحمولة على المحطات بسبب الإقبال على التدفئة بالكهرباء أدت إلى انقطاعات متكررة للتيار ما دفع ورشات الكهرباء في مدينة جرمانا إلى تبديل المحولات التي كانت موجودة بمحولات أكبر استطاعة لتخفيف الحمولة مؤكدا أنه في الساعات القليلة القادمة ستكون المحولات في الخدمة وسيصبح وضع الكهرباء في المنطقة أفضل من ذي قبل.

العامل خالد عيسى لفت إلى أن ورشات الشركة العامة لكهرباء ريف دمشق وعمال قسم كهرباء جرمانا كانوا في حالة جهوزية تامة واستنفار على مدار الساعة لمعالجة كل الحمولات الزائدة التي ظهرت على بعض مراكز التحويل في المنطقة بالإضافة إلى معالجة الأعطال الطارئة الحاصلة على الشبكة الكهربائية حيث تمت زيادة استطاعة المحولات وتبديل اللوحات وربط المخارج بهدف حل مشكلة القطع المتكرر للتيار الكهربائي.

عدد من سكان جرمانا أكدوا أن مراكز التحويل تعاني من فصل متكرر بسبب زيادة الحمولات مطالبين بصيانة جميع مراكز التحويل وموازنتها لأن انقطاع الكهرباء بشكل غير منظم ولأوقات طويلة يؤثر سلبا على المتطلبات المنزلية الأساسية للمواطنين.