بوتائر عالية.. تنفيذ مشروع المشفى الجامعي في حماة

الاثنين, يناير 7, 2019 - 3:15pm

البوصلة

ذكر الدكتور محمد زياد سلطان رئيس جامعة حماة أن مشروع المشفى الجامعي الجاري تنفيذه حاليا سيشهد في عام 2019 نقلة نوعية من حيث الانتهاء من إنجاز عدد من أقسامه وعياداته الخارجية واستثمارها فورا في تدريب طلبة كلية الطب البشري سريريا.

وأوضح سلطان في تصريح لمراسل سانا اليوم أن المشروع الذي وصلت نسبة إنجازه إلى 35 بالمئة سيشكل رافعة مهمة على الصعيدين الطبي والعلاجي في محافظة حماة حال إنجازه ووضعه في الخدمة والاستثمار علاوة على أنه سيكون حاضنة للتدريب العملي لطلاب الطب في التعامل مع حالات مرضية بشكل تطبيقي فور الانتهاء من تنفيذ العيادات الخارجية للمشفى على أن تستكمل أعمال إنجاز باقي أقسامه خلال الفترة اللاحقة باعتبار أن المدة العقدية لتنفيذه تصل إلى 900  يوم بدأت في شهر حزيران من العام 2018.

من جهته أفاد المهندس بشر سلطان مدير فرع ادارة المشفى الجامعي بحماة بأن المشروع يمتد على مساحة تزيد على 15 ألف متر مربع ويضم 8 عيادات طبية خارجية وغرف عمليات باختصاصات متعددة إضافة إلى مركزي ولادة وقسم للأطفال وقسم للعناية المشددة.

وأوضح المهندس محمد الونوس المدير المنفذ للمشروع أنه تم إنجاز الطوابق الأرضية والأول والثاني والثالث والمرافق الخدمية الملحقة للمشروع كمعمل الغازات الطبية والأجهزة الميكانيكية الأخرى الأمر الذي يتيح المجال لتوريد تجهيزاتها الطبية والفنية واستثمارها لزوم تدريب طلبة الطب البشري خلال الأشهر القليلة المقبلة.

الدكتور أحمد جهاد عابورة مدير صحة حماة وصف المشروع بأنه حيوي ورديف مهم للمشافي القائمة حاليا في حماة فضلا عن دوره في تعليم وتدريب طلبة الطب البشري والدراسات العليا لا سيما أن جامعة حماة حاليا تضم جميع اختصاصات الكليات الطبية كالطب البشري والأسنان والصيدلة والتمريض.

يذكر أن مشروع المشفى الجامعي في حماة مصمم لاستيعاب 199 سريرا قابلة للزيادة حتى 210 أسرة.