محتال ينصب على الناس مستغلا ممتلكات أخيه المفقود.. باع العقار مرتين بالتعاون مع معقب معاملات ..مرة بـ25 مليون والأخرى بـ30 مليون

الأحد, ديسمبر 2, 2018 - 11:00pm

البوصلة

استغل شخص غياب أخيه المفقود منذ ثلاث سنوات ليقوم بالتعاون مع معقب معاملات كان أخوه قد منحه وكالة للتصرف بعقار بالاحتيال والنصب من خلال بيع العقار مرتين، لكن مشيئة القدر بأن يكون الشاري الجديد هو صديق الشاري الأول أنقذ الأخير من عملية نصب كبيرة تصل إلى 24 مليون ليرة سورية.

وتبدا القصة عندما تقدم المدعو ” س ، ز ” بشكوى لفرع الأمن الجنائي بدمشق مفادها أنه تعرض للنصب والاحتيال من قبل المدعوين ” ف ، س ” و ” أ، ع ” من خلال قيامه بشراء عقار على الهيكل عبارة عن 3 محلات تجارية وثلاث طوابق بمساحة 85 م بموجب عقد بيع قطعي مقابل 25 مليون ليرة قام بإعطائهما 24 مليون وترك مليون ليرة للفراغ وتسلم العقار.

وفعلا قام بتغيير الأقفال وإجراء بعض أعمال الكسوة وتركيب باب حديدي لمدخله ووضع بعض الأغراض ضمنه ” مولدة كهربائية ، ليعلم بعد فترة من صديقه المقرب ” أ ، ك ” الذي زاره للاستفسار منه فيما إذا كان قد تراجع عن الشراء أن العقار معروض عليه للبيع مرة ثانية بمبلغ 35 مليون ليرة حيث أكد له أن ما زال يملك العقار وأنه سدد 24 مليون ليرة من ثمنه ولم يتبق سوى الفراغ.

وبعد تقديم الشكوى وبالتعاون والتنسيق مع فرع الأمن الجنائي بدمشق لإلقاء القبض عليهما بالجرم المشهود طُلب من صديقه التفاوض مع المدعوان ” ف ، س ” و ” أ ، ع ” لمعرفة نواياهما بالنصب وقام فعلا بالاتفاق معهما على شراء العقار مقابل 35 مليون ليرة واتفقا أنه سيحضر مع صديقه “م ” لتحرير عقد البيع قطعي للعقار مساء في المكتب الذي يعملان فيه بمنطقة نهر عيشة فوافقا على ذلك.

وعند تحرير العقد والتوقيع عليه حضرت دورية الأمن الجنائي وتم إلقاء القبض على كل من المدعو ” ف ، س ” و” أ ، ع ” وشريكيهما ” خ ، ر ” و ” م ، س ” وتمت مصادرة حقيبة سوداء كانت ضمن المكتب عثر فيها على ورقة تخصص ملكية عقارية تم تزويرها بوضع ورقة فوق الكتابة الأساسية في الحقل الأخير من سند التمليك بالإضافة لتزوير أخر عليها بحقل صاحب حق الانتفاع واسم المالك .

وبالتحقيق مع المدعو ” ف ، س ” اعترف بالقول : أقدمنا بالنصب والاحتيال على المدعو ” س”

ببيعه عقار مقابل 25 مليون ليرة ومحاولة النصب على المدعو ” أ، ش ” ببيعه نفس العقار دون معرفة الشاري الأول “س “وأنا اعمل معقب معاملات وأملك وكالة عامة من صاحب العقار الأساسي المدعو ” م ، ع ” وهو المفقود منذ حوالي ثلاث سنوات وهو شقيق المقبوض عليه ” أ ، ع ” بعد أن قمت بإطلاع المدعو” س ” على الوكالة التي تخولني الفراغ له قام بشراء العقار بعد الاتفاق على السعر وطريقة الدفع.

وتابع .. أنه تم تحرير عقد بيع قطعي بيننا لم يلتزم المدعو “س ” بالدفعات وبسبب الضائقة المالية التي تعرضنا لها وصديقي “أ ، ع ” قمنا بعرض العقار للبيع مع العلم أنه مخالف للقانون فحضر المدعو ” أ، ك ” دون علمنا أنه صديق الشاري الأول وتم الاتفاق معه على الشراء وطلب مشاهدة العقار من الداخل وقمنا بخلع باب العقار والدخول برفقته لمشاهدته واتفقنا على مبلغ 30 مليون ليرة حيث خفض المبلغ خمسة ملايين بعد البازار .

وفي اليوم التالي حضر وبرفقته صديقه ” م ” لمكتبنا العقاري وأوهمنا أنه يحمل كيس نايلون بضمنه 15 مليون ليرة كدفعة أولى من ثمن العقار وطلب تحرير العقد باسم صديقه لم أضع اسمي على العقد لأنني اعلم أنه مخالف للقانون وقام المقبوض عليه ” أ ،ع ” بالتوقيع كفريق أول والمدعو ” م ” كفريق ثاني وأثناء ذلك حضرت دورية الأمن وألقت القبض علينا ولا علم لنا بسرقة محتويات العقار.

وبالتوسع بالحقيق مع المدعو ” أ ، ع ” أكد ما سبق بأنه قام بالنصب والاحتيال على المدعو “س ” ومحاولة النصب على المدعو ” أ ، ش ” ببيع نفس العقار وبالتدقيق تم التأكد من أن المدعو ” أ، ع ” قام بسرقة المولدة الكهربائية من العقار وبيعها بمبلغ 200 ألف ليرة .