يـــامــن ابــراهــيــم خــلــيـــل,,,فارس.. ينتصر في الحياة والخلود

وطننا بأرواحنا نفديه.. وترابه بدمنا نسيقه .. ومكان كل قطرة ستنبت شقائق النعمان لتزهر املاً وفرحاً للأجيال القادمة .. فكل شهيد على الأرض السورية كان منارة تضيء دروب الظلام التي حاول الأعداء زرعها , لذا ضحوا بأرواحهم ليحيا الوطن

بتضحياتهم ينتصر الوطن على الإرهاب وبدمائهم يكتب تاريخ وطن رفض الذل والتبعية تلك الدماء التي تفجرت غضباُ في وجه المعتدين على الأرض والعرض أنهم الشهداء الذين عاهدوا ما صدقوا الله عليه فشهداؤنا الأبرار سطروا ملاحم البطولة والعزة والكرامة لتبقى سورية قوية صامدة في وجه المؤامرة الكونية التي تسعى لنيل من قوتها وعزتها ومنعتها .... واستقراره ... فشهداؤنا سيبقون خالدين في ذاكرة الوطن لانهم رووا بدمائهم الزكية تراب أرض الوطن‏

على قدر أهل العزم تأتي العزائم وعلى قدر أهل الكرام تأتي المكارم و الشهيد البطل االرائد شرف ”يـــامــن ابــراهــيــم خــلــيـــل“  من أبناء الوطن الأبطال الغر الميامين عقد العزم على مواجهة الإرهاب والإرهابيين، وجعل من جسده درعاً لزملائه رفاق السلاح

الشهيد البطل الرائد شرف ”يـــامــن ابــراهــيــم خــلــيـــل“ من مواليد 1987 مصياف\ قرية بشنين\

 التحق في الكلية الحربية عام 2005 وتخرج منها برتبة ملازم (دورة 61) . وخدم باللواء 155صواريخ ورفع لرتبة نقيب بتاريخ 2016/1/1 . وأثناء مهمته بمحيط مطار السين عندما كان ذاهب لاسترجاع جثامين أصدقائه الشهداء طالته رصاصات الغدر ليروي بدمائه الطاهرة تراب الوطن بتاريخ 2016/4/17 . ولم يتم احضار جثمانه حتى تاريخ 2017/11/29 . ألف رحمة ونور لروحه الطاهرة كان من خيرة الضباط وكل من خدم معه يشهد له بطيبة أخلاقه .

نعم إنهم أبطال الجيش العربي السوري ونسوره الأشاوس الذين يخوضون أشرس المعارك، مصممين على متابعة المشوار حتى تطهير آخر ذرة تراب من تراب سورية الغالية، عاهدوا وصدقوا العهد وهاهو الشهيد البطل الرائد شرف ”يـــامــن ابــراهــيــم خــلــيـــل“ قدم روحه فداء للوطن وقائد الوطن 

. وفي الختام نهدي سلاما طأطأت حروفه رؤوسها خجلة وتحية تملؤها المحبة والافتراء إلى كل شهيد قدم روحه.. ليحيى الوطن...... .

 

للتواصل 0957744115