فرنسا لن تسمح بدور (الشرطة التجارية) الاحادي لاميركا

الأربعاء, نوفمبر 7, 2018 - 10:15am

البوصلة

أعلن وزير الاقتصاد الفرنسي عن اتخاذ اجراءات لمواجهة ما وصفها بـ "الشرطة التجارية" المتمثلة باجراءات واشنطن الاحادية في العالم خاصة ماتقوم به ضد الشعب الايراني.

وقالت 'الفايننشال تايمز' ان فرنسا عازمة على ممارسة الضغط على ماتقوم به واشنطن وكذلك تعزيز اليورو في العالم. 

وقال "برونو لومر" وزير الاقتصاد الفرنسي في حديث للفايننشال تايمز ان الحكومة الفرنسية تضع برامج لتشكيل قنوات تجارية خاصة مع ايران وان هذا الاجراء هو جزء من الضغوط الاوروبية لتعزيز "السيادة الاقتصادية" و يهدف الى تقوية اليورو امام الدولار. 

واضاف لومر ان اوروبا لايمكن ان تسمح لاميركا ان تؤدي دور "الشرطة التجارية" في العالم وان الخلاف القائم بين اميركا واوروبا بشأن فرض الحظر على ايران انما يؤكد حاجة اوروبا للاستقلال امام اميركا. 

واوضح وزير الاقتصاد الفرنسي ان انسحاب دونالد ترامب من الاتفاق النووي الدولي مع ايران اثار استياء وسخط اوروبا. 

واعلنت واشنطن بعد انسحابها من الاتفاق النووي انها ستعاقب كل شخص او جهة تواصل تعاونها التجاري مع ايران.