وفد برلماني برازيلي يزور حمص: الاستمرار بتقديم الدعم لإعادة إعمار سورية

الثلاثاء, نوفمبر 6, 2018 - 8:15pm

البوصلة

زار وفد برلماني برازيلي برئاسة السيناتور فرناندو دي ميلو رئيس لجنة العلاقات الخارجية والدفاع الوطنى فى مجلس الشيوخ البرازيلى اليوم مدينة حمص واطلع على الأسواق الأثرية وكنيستي أم الزنار والأربعين ومدرسة الغسانية وأعمال الترميم في سوقي المسقوف والقيصرية بمنطقة حمص القديمة.

وأدان دي ميلو التدمير الذي تعرضت له المدينة على يد الإرهابيين وخاصة أماكن العبادة معتبرا أن ذلك “عملا إرهابيا غايته طمس التاريخ السوري الغني”.

وأشار دي ميلو إلى أن بلاده تحتضن أربعة ملايين ونصف المليون برازيلي من أصل سوري أسهموا في بناء البرازيل مؤكدا أن التواصل بين سورية والبرازيل مستمر وملموس كما أن بلاده مستعدة للاستمرار بتقديم الدعم لإعادة إعمار سورية وتحقيق السلام فيها.

بدوره قدم الأب طوني صبحة من كنيسة أم الزنار شرحا عن تاريخ الكنيسة الذي يعود للقرن الأول المسيحي مبينا انها ثالث أقدم كنيسة في العالم وتحتضن زنار السيدة العذراء ويتم العمل بشكل دائم على تجديدها والعناية بها كما أشار إلى التخريب الممنهج الذي طال الكنيسة على يد الإرهابيين.

واستعرض الأب يوحنا يوسف من كنيسة الأربعين واقع الكنيسة التي تسمى أيضا كاتدرائية (الأربعين شهيدا) وتعد من أكبر وأقدم كنائس حمص وهي مبنية من الحجر الأسود ويعود تاريخها إلى القرن الرابع الميلادي وتحتفظ برفات 40 من القديسين الشهداء.