ساعة حماة رمز تراثي يعود للدوران

الأحد, أكتوبر 28, 2018 - 9:15pm

البوصلة

تنتصب ساعة حماة في ساحة العاصي بالمدينة كأحد أبرز المعالم المعمارية والحضارية بشكلها الجذاب الذي ينسجم مع الطابع المعماري للمدينة القائم على الحجر الحموي الملون والأقواس والمقرنصات ما يعطي للمكان هيبة وجمالا.

 برج معماري جميل مبني من حجر الرخام الملون ,يعود تاريخ الساعة للعام 1950 وهي من تصميم أياد وخبرات وطنية بارتفاع 22 متراً وبقطر 156 سم وأجريت عليها أعمال صيانة وتجديد عدة مرات منذ تسعينيات القرن الماضي، لكنها توقفت نهاية عام 2016 عن الدوران نتيجة عطبها. ومنذ ذلك الحين لم يتوقف الأهالي عن المطالبة بإصلاحها على اعتبار أن توقفها قد يكون نذير شؤم للمدينة وأهلها.

وهي الساعة الوحيدة في سورية من صنع وطني من قبل عائلة صليعي.وتم تركيب مكونات الساعة بأربعة وجوه ميكانيكية ‏.

وقدعادت عقارب ساعة حماة التي تعد من أشهر المعالم والرموز التراثية في المدينة للدوران مجددا