الشركة العامة لصناعة الاسمنت ومواد البناء بحماة: الشركة حققت ربح تقديري بلغ 3,8 مليارات ليرة

الأربعاء, أكتوبر 10, 2018 - 4:15pm

البوصلة

انتجت الشركة العامة لصناعة الاسمنت ومواد البناء بحماة لغاية أيلول كمية 744019 طن كلنكر ومن الاسمنت 240487 طنا في حين بلغت كمية الاسمنت المباعة 347337 طنا بقيمة 14 مليار ليرة.‏

وأوضح مدير عام الشركة المهندس الطيب اليونس نقلاً عن صحيفة الثورة أن الشركة حققت ربح تقديري بلغ 3,8 مليارات ليرة لافتا إلى أن كميات المخزون حتى نهاية أيلول بلغت 33283 طنا، مشيرا أن الشركة وجهود كادرها الفني نجحت في تصنيع الاسمنت المقاوم للكبريتات والاسمنت الاباري صنف G بالطريقة الجافة، الأمر الذي أدى إلى تحقيق وفورات مالية كبيرة تقدر بمئات الملايين إضافة إلى الاستفادة من الطاقة الحرارية المنبعثة من مبرد الكلنكر في تسخين الفيول عبر المبادلات الحرارية وتصنيع جكات هيدروليكية لمبرد الكلنكر بخبرات الشركة المحلية وبكلفة زهيدة جدا، والاستغناء عن شرائها من الشركات العالمية المختصة ناهيك عن تغيير نظام التحكم بمستف المواد «مجمع المواد « من سلكي إلى لاسلكي وبالتالي الاستغناء عن معدات تقدر قيمتها بعشرات الملايين.‏

وكشف عن الصعوبات الكبيرة في تامين مستلزمات الإنتاج نتيجة العقوبات الاقتصادية والمصرفية المفروضة على سورية والانقطاع المتكررة للتيار الكهربائي الأمر الذي أدى إلى خسارة كبيرة في المعدات والإنتاج مبيناً أن الهزات والانقطاعات الكهربائية تؤثر سلبا وبشكل كبير على التجهيزات والمعدات.‏

وأضاف أن الشركة وبهدف تطوير عملها وزيادة الإنتاج تحسين المواصفات الفنية للمنتج وتحديث وتطوير الآلات لمواكبة التطورات الفنية والتكنولوجية في مجالات الصناعة وزيادة الحصة السوقية للشركة وتنويع الاستثمارات وتنمية الموارد البشرية، قامت بوضع برنامج زمني لتطوير العملية الإنتاجية والفنية في الشركة وعلى عدة مراحل أهمها أتمتة الفرن في المعمل رقم 2 وأتمتة قسم مطحنة المواد الأولية وسيلوات التخزين في المعمل رقم 2 وأتمتة قسم مطحنة الاسمنت في المعمل 2 وتامين خط لإنتاج مادة البلوك والقساطل بكميات كبيرة وذلك للاستفادة من الكميات المهدورة من مادة الاسمنت المتوفرة في الشركة علما أن الموارد البشرية اللازمة لتشغيل هذه الخطوط متوفرة وبخبرات فنية جيدة مبيناً ان الشركة تستطيع تسويق المنتج في السوق المحلية بأسعار منافسة وتحقيق ريعية اقتصادية جيدة .‏