قلعة المنيقة... شاهد حي على حضارة عريقة

الأربعاء, سبتمبر 26, 2018 - 2:15pm

البوصلة

  تقع قلعة المنيقة عند الحد الفاصل بين جبال اللاذقية وطرطوس في منتصف المسافة بين جبلة وبانياس.

تطل قلعة المينقة بين الجبال كعش النسر قوية منيعة مسيطرة على الوديان المحيطة بها متفاخرة بحضارتها السالفة شاهدة على عظمة تلك الحضارات رغم ما عانته من تدمير وتخريب وقد عرفت هذه القلعة بالمينقة في الفترة الاسلامية بينما عرفت في الفترة الصليبية بحصن / مليكاس أو حصن المالغانس وهذه القلعة تعود للحقبة الرومانية.

تأخذ القلعة شكلاً متطاولاً غير هندسي، ماهو إلا نتيجة بناء السور بهندسة رائعة متناغمة مع الطبيعة، حيث أنه

يتماشى مع الحواف الصخرية للهضبة بانسجام كبير، ترتفع الهضبة الصخرية التي تم بناء القلعة عليها من الجهة الجنوبية أكثر من الجهة الشمالية، لذلك تم اعتماد تعدد الطوابق في الشمالية والشمالية الشرقية وتركيز معظم

فعاليات القلعة في المنطقة الممتدة بين الخندق وبداية بروز المستوى الأعلى للهضبة الصخرية وذلك في الثلث 

الجنوبي من القلعة حقيقة الأمر أن هذه المنطقة هي التي واجهت تحدي الزمن والأخطار، وبقيت صامدة في حين

أزيلت معظم المعالم المعمارية في الثلث الجنوبي للقلعة، لعدم اعتماد المعماريين في البناء على الأحجار الضخمة التي تحفظ البناء فترة أطول. القلعة الآن مقسمة ومزروعة شجر زيتون من قبل أهالي قرية شلالات وادي القلع.