عملية نوعية للجيش اليمني بالحديدة تستهدف مرتزقة العدوان

الاثنين, أغسطس 6, 2018 - 1:15am

البوصلة

 

نفذت وحدات متخصصة من الجيش اليمني واللجان الشعبية اليوم عملية استدراج نوعية لكتائب من قوات تحالف العدوان في الساحل الغربي لليمن إلى محيط مدينة الدريهمي جنوب محافظة الحديدة أسفرت عن مقتل وإصابة واستسلام أكثر من 150 من مرتزقة العدوان بينهم متزعمون.

وذكرت القوات المسلحة اليمنية في بيان لها اليوم أن وحدات متخصصة من أبطال الجيش واللجان الشعبية نفذت عملية استدراج نوعية مبنية على معلومات استخباراتية واختراق لصفوف العدو لعدة كتائب من قوات الغزو والاحتلال السعودية الإماراتية المدعومة أمريكياً وبريطانياً في الساحل الغربي للجمهورية اليمنية إلى نقطة مميتة تم الإعداد لها مسبقاً في محيط مدينة الدريهمي.

وأوضح البيان أنه نتج عن العملية مقتل وإصابة واستسلام ما يزيد على 150 مرتزقاً من قوات تحالف العدوان بينهم متزعمون وتدمير 10 آليات عسكرية لهم ووقوع كتيبة وأعداد متفرقة من قوات الغزاة في الحصار المميت في عدد من النقاط التي حاولت الفرار إليها بشكل عشوائي.

وشددت قيادة الجيش اليمني واللجان الشعبية على أنها ستواصل العمل بمختلف التكتيكات العسكرية البرية والبحرية والجوية المسنودة بالمجتمع المحلي من أبناء محافظة الحديدة وأبناء سهل وساحل تهامة حتى تحقيق النصر لليمن على تحالف العدوان.

كما رحبت قيادة الجيش اليمني بالانسحابات المتوالية لأبناء المحافظات الجنوبية اليمنية المشاركين في صفوف العدوان من جبهة الساحل الغربي بعد انكشاف أجندة العدوان الذي ورطهم في أعماله التي تستهدف اليمن والشعب اليمني.

وكان عشرة من مرتزقة العدوان السعودي قتلوا أمس وأصيب 24 آخرون خلال تصدى الجيش واللجان الشعبية اليمنية لزحف لهم في مديرية المصلوب بمحافظة الجوف.