المشاركون في (خيمة وطن) بالرستن: رسالة تؤكد وحدة الشعب السوري

الثلاثاء, يوليو 10, 2018 - 2:45pm

البوصلة

 

أكد المشاركون في “خيمة وطن” التي أقيمت اليوم في ساحة مدينة الرستن بريف حمص الشمالي أن الحرب العدوانية التي شنت على سورية لن تزيد أهلها إلا تمسكا بسورية الموحدة وجيشها الباسل الذي يقدم الدماء والتضحيات لإعادة الأمن والاستقرار إلى كل المناطق على امتداد التراب السوري.

 

اللقاء ضم ممثلين عن مختلف الفعاليات الاجتماعية والثقافية والأهلية والدينية من 50 بلدة وقرية في ريفي حمص الشمالي وحماة الجنوبي عبر المشاركون فيه عن فخرهم بالانتصارات العظيمة التي يحققها الجيش السوري ضد قوى الإرهاب وطي سنوات من الحرب والعذاب والقهر التي تعرض لها أبناء سورية.

وأكد محمد حسن طيباني رئيس مجلس مدينة الرستن أن لقاء اليوم رسالة تؤكد وحدة الشعب السوري وأن الاعلام والأموال الإرهابية التي دفعت لتدميرنا لن يزيدنا إلا تلاحما وقوة.

 

الأب يوحنا يوسف كاهن كنيسة المشرفة للروم الأرثوذكس أوضح أن لقاء “خيمة وطن” الذي يضم وجهاء من كل القرى في الريف الشمالي يؤكد أننا أخوة وشعب واحد نعيش على المحبة والتعاون لافتا إلى أن الحرب استهدفت الوطن لتدميره وزرع الفرقة بين فئاته لكنها فشلت بفضل تضحيات جيشنا الباسل ووحدة الشعب في مواجهة التفرقة.

الشيخ محمد طقس من الرستن أكد أن الفعالية جاءت تلبية لمطالب أهالي القرى وتأكيدا على انتصار سورية وشعبها والأخوة الصادقة الصافية القائمة على التصالح والتسامح.

 

الشيخ موفق علما قال: أتينا الى مدينة الرستن وقلوبنا مليئة بالمحبة والتسامح لبعضنا البعض لنعيد بناء سورية ونتشارك فرحة الانتصار لقرى الريف الشمالي بحمص.

شارك في اللقاء طلال البرازي محافظ حمص ومصلح الصالح أمين فرع حمص لحزب البعث العربي الاشتراكي.