بعد أن نصب نفسه سلطانا.. أردوغان يكرس سياسة القمع

الثلاثاء, يوليو 3, 2018 - 12:00pm

البوصلة

 

واصل رئيس النظام التركي رجب طيب أردوغان رغم فوزه بالانتخابات الرئاسية سياسة القمع والاعتقالات بحق معارضيه بهدف أحكام قبضته على السلطة ومقاليد الحكم في تركيا رافضا بذلك فتح صفحة جديدة مع شعبه.

أردوغان الذي استغل الانقلاب المزعوم عام 2016 على مدى العامين الماضيين لشن حملة اعتقالات وإقالات واسعة طالت عشرات آلاف الأتراك في جميع مؤسسات الدولة المدنية والعسكرية إضافة إلى قمع حرية الصحافة وإغلاق العديد من الصحف ووسائل الإعلام والمواقع الالكترونية وصولا إلى فرض حالة الطوارئ في البلاد يعمل على تكريس هذه الظاهرة الاستبدادية لتحقيق أهدافه الديكتاتورية وأحلامه داخل البلاد وخارجها.

وفي جديد تلك الاعتقالات أصدرت سلطات أردوغان اليوم مذكرات اعتقال بحق 68 ضابطا وذلك بذريعة ارتباطهم بالداعية التركي فتح الله غولن الذي يتهمه النظام التركي بالوقوف وراء محاولة الانقلاب.