استمرار عودة أهالي أرياف حلب وادلب وحماة المطهرة من الإرهاب إلى بلداتهم

السبت, يونيو 30, 2018 - 9:15pm

البوصلة

شهد معبر أبو الضهور اليوم عودة مكثفة لعشرات العائلات متوجهة لقراها ومناطقها في أرياف حلب وإدلب وحماة التي طهرها الجيش العربي السوري قادمة من مناطق سيطرة التنظيمات الإرهابية في ادلب ومنذ ساعات الصباح توافدت العائلات عبر ممر أبو الضهور مصطحبة معها آلياتها ومعداتها الزراعية وأغراضها الشخصية والمنزلية.

ورغم ملامح التعب التي كانت بادية على وجوه العائلات العائدة إلا أن ارتياحا عاما انتابهم فور وصولهم الى اول نقاط تمركز الجيش العربي السوري مؤكدين في حديثهم لمراسل سانا..انهم كانوا “بانتظار هذه اللحظة على أحر من الجمر نظرا لما عانوه من سوء المعاملة والإهانة لكرامتهم من قبل الإرهابيين” ومشيرين إلى أنهم “اضطروا إلى ترك منازلهم والإقامة مؤءقتاً في المناطق الواقعة تحت سيطرة المسلحين ومع أول فرصة سنحت لهم جمعوا اغراضهم وأسرعوا بالعودة إلى قراهم بالرغم من الأكاذيب التي روجها الارهابيون لإدخال الخوف إلى قلوبهم ومنعهم من العودة”.

ولفت عدد من الأهالي إلى أنهم عازمون على الإسراع بإصلاح ما دمرته يد الإرهاب في قراهم ومنازلهم وإعادة استثمار أراضيهم الزراعية وزراعتها بمختلف المحاصيل لأنهم بذلك يسهمون في تعزيز صمود الوطن في وجه الأعداء والإرهابيين.

كما توجه الأهالي بالتحية والشكر للجيش العربي السوري الذي أعاد الأمن والأمان إلى مناطقهم مؤءكدين ثقتهم بعودة الأمن والاستقرار في القريب العاجل لكل شبر من أرض الوطن.

وكان في استقبال الأهالي العائدين لجان استقبال انجزت كل إجراءات عودتهم فور وصولهم كما عملت لجان إغاثية على تقديم المساعدات لهم وتولت فرق صحية تقديم العلاج والإسعافات للمحتاجين منهم إضافة إلى تلقيح الأطفال ضد الأمراض الخطيرة.