وشم والريشة جرح.. مجموعة جديدة للشاعر ماهر محمد

الأربعاء, يونيو 27, 2018 - 10:00pm

البوصلة

عزف الشاعر ماهر محمد في مجموعته الرابعة التي صدرت منذ ثلاثة أيام تحت عنوان ( وشم والريشة جرح) لحنا نسجته أحرفه في طريقة من التعبير عن نفسية الإنسان المعاصر، وقضاياه ونزوعاته، وطموحه، وآماله، وقد ظهرت في نصوصه التي وصل عددها إلى أكثر من 63 نصا عوامل متعددة  من الرومانسية الممزوجة بالهروب من الواقع إلى الطبيعة وإلى عوالم مثالية.

وفي تصريح صحفي بين الشاعر ماهر محمد وهو عضو في اتحاد كتاب أدباء فلسطين: بأنه كتب مجموعته الشعرية هذه بطبعتها الرابعة الجديدة بالفصحة بعد أن كان قد كتب مجموعاته الثلاثة السابقة باللهجة المحكية ووجد في ذلك نقطة تحول كبيرة له من خلالها دخل إلى عالم الفصحة والشعر المقفى، وفيها قدم الشاعر الكثير من الشجون والبوح الداخلي بطريقة تعكس ما تحمله روحه من أثقال وهموم طرحها على الورق ليرتاح من بعض الصراعات الداخلية.

 وقال محمد: هذه المجموعة جاءت بوقت جيد بالنسبة لي لأنني كنت أوفر أوجاعي وأترك ما يجول في نفسي من وجدانيات البوح الداخلي إلى ما بعد الانتهاء من الهاجس الأول الذي كرست له كل قصائدي في المجموعات الثلاثة التي صدرت سابقا وهو الجانب الوطني، وأنه بعد الانفرجات والانتصارات التي تحققت مؤخرا للوطن اتجهت نحو ذاتي لأعطي لنفسي فرصة لأرى من خلالها نفسي.

ومما جاء في بعض نصوصه:

هذا النحيب لا يفارقني

كل فصولي شتاء

يا طبيب الروح

 أما لعمري شفاء؟

وفي نصه الذي يحمل عنوان زفرات يقول الشاعر

يا أيها القميص المبلل

 بكل حبات التعب

 قد سرقوك

ليشعلوا بك الحطب

بك كنت أدثر حلمي

 والآن موتي أقترب.

ويختم الشاعر مجموعته بنصوص قصيرة جدا تعبر عن زفرات روحه التائهة بحثا عن محطات أخرى وبدايات جديدة.