تراجع بقيم وحجوم التداول والسوق أصبحت جاهزة فنياً لتداول شهادات الإيداع

الأربعاء, يونيو 13, 2018 - 4:00pm

البوصلة

قال المدير التنفيذي لسوق دمشق للأوراق المالية الدكتور عبد الرزاق قاسم: إن أداء السوق خلال شهر رمضان لم يشهد تأثيراً مباشراً في حركة التداول لكونه مرتبطاً بأداء الشركات المدرجة في البورصة وبتوقعات المستثمرين ومدى تفاؤلهم ونظرتهم المستقبلية للشركات المدرجة.‏

وأشار قاسم بحسب جريدة الثورة إلى وجود تراجع بقيم وحجوم التداول والطلب على أسهم هذه الشركات خلال هذا الشهر نتيجة انعقاد الهيئات العامة لتلك الشركات.‏

بالمقابل بين أن أداء البورصة منذ بداية العام وحتى بداية الشهر الحالي يعتبر متقارباً مع أدائها في العام الماضي من حيث قيم وحجوم التداولات، أما من حيث أداء المؤشر فهناك تراجع حيث كان المؤشر في العام الماضي بازدياد مستمر لذات الفترة، لكننا نشهد هذا العام تقلبات في المؤشر.‏

وحول إصدار شهادات الإيداع أوضح أن السوق أصبحت جاهزة فنياً لتداول شهادات الإيداع بعد أن أنهت جميع التجارب والاختبارات المطلوبة للتأكد من سلامة نظام التداول لها، وقد تمّ اختبار مركز الحفظ والمقاصة حول آلية تسجيل هذه الشهادات وإثبات الملكيات لها واختبار آلية البيع والشراء عبر نظام المزاودة على شهادات الإيداع.‏

وأشار أن التقارير اللازمة التي ستصدر عن الموقع الخاص بتداول شهادات الإيداع قد أصبحت هي الأخرى جاهزة وقد تمّ إبلاغ المصرف المركزي بتمام الجهوزية.‏

وأشار قاسم إلى أن العمل الحكومي الحالي يتجه نحو تفعيل دور بورصة دمشق كوسيلة لعملية جذب المدخرات وضخها في عملية التنمية عبر الشركات المساهمة وهناك مرسوم أصبح جاهزاً ليحل محل المرسوم 61 الذي صدر في عام 2007.‏