مبنى السرايا

الثلاثاء, مايو 29, 2018 - 1:00am

البوصلة

  يقع مبنى السرايا في البلدة القديمة في النبك (شمال شرق دمشق 78 كم)، تم بناؤه ليكون مقراً للحكومة العثمانية في النبك التي اتخذت منه مركزاً لقضاء القلمون بعد فصله عن قضاء دوما عام 1879م، وبقي المبنى مستخدماً كدار للحكومة في عهد الانتداب الفرنسي، وكذلك بعد الاستقلال، حتى أخلي من شاغليه في أواخر السبعينيات، ومن المعتقد أن المبنى أنشئ فوق برج روماني استخدمت بعض حجارته في البناء.

مخطط البناء مربع الشكل، مؤلف من طابقين، يتألف الطابق الأرضي من باحة سماوية ، يتوسطها بئر ماء، وتتحلق حولها الأروقة والغرف من الجهات الأربع، فيما يتوسط الرواقين الشرقي والغربي درجين حجريين يؤديان إلى الطابق الأول الذي يتألف من ثلاثة أجنحة، يحوي كل جناح مجموعة من الغرف.

استخدمت الحجارة الكلسية الطرية في بناء الجدران والأقواس والأدراج، كما استخدم اللبن في بناء بعض جدران الطابق الأول. واستخدمت التغطية الخشبية المستوية في الأسقف، باستثناء سقف الصالة الرئيسية، التي استخدم فيها السقف الجملوني .

في عام 2012، تم البدء بمراحل إعداد البناء ليكون متحفاً للتقاليد الشعبية الخاصة بمنطقة القلمون.