مفاتيح أساسية لمعايير صحة المواطن تطلقها الندوة الوطنية لسلامة الغذاء

الخميس, مايو 10, 2018 - 12:15am

ميساء الجردي
أكد رئيس الجمعية العلمية السورية للجودة الأستاذ هشام كحيل خلال الندوة الوطنية لسلامة الغذاء التي أقمتها الجمعية اليوم برعاية وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك على ضرورة وضع قواعد ضامنة للإنتاج والتصنيع والتداول والعرض والتخزين لجميع السلع المتعلقة بصحة المواطن وفقا لمعايير دولية. وعلى ضرورة العمل المشترك لعرض كل ما هو متخصص في مجال سلامة الغذاء من نظام تحليل المخاطر وضبط النقاط الحرجة في الهاسب لتجنب تعرض المستهلكين لمخاطر صحية من خلال الرقابة العلمية على المواد الخام وعمليات التصنيع والمنتجات النهائية. مشيرا إلى دور المخابر في رقابة المواد الغذائية وهي الهدف الذي انشأت من أجله مخابر وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك. والتي يتحدد دورها بإجراء التحاليل اللازمة للمواد الغذائية المتداولة بالأسواق المحلية سواء كانت من الإنتاج المحلي او المستوردة والتأكيد من مطابقتها للمواصفات القياسية السورية لضمان غذاء سليم للمستهلك. 
وتحقيقا لهدف الجمعية العلمية السورية للجودة بنشر ثقافة الجودة وتوطينها في مجتمعنا وتعريف الجودة القياسي بأنها مجموعة من الخصائص والسمات التي يجب توافرها بالمنتج أو الخدمة. يوضح ما يعنيه نظام هاسب المتعلق بالصناعات الغذائية  لتجنب تعرض المستهلكين لمخاطر صحية من خلال الرقابة العلمية على المواد الخام وعمليات التصنيع والمنتجات النهائية. وكذلك ما تضمنته المحاضرات التي ألقيت اليوم حول جودة وسلامة الغذاء وفق المواصفة القياسية الدولية ايزو 22000 لعام الـ 2005 والمتعلقة بنظام إدارة سلامة الغذاء. موجها العتب في وجود الأغذية الفاسدة إلى الرقابة التموينية، وإهمال أخذ العينات وتجاهل المخالفات. 
وتتطرق الاستاذ خليل قاسم مدير الجودة في شركة دلتا للصناعات الغذائية على ابرز طرائق الاستجابة للتحديات المرتبطة بنوعية الغذاء وجودته وأماكن إنتاجه والصعوبات التي تواجه الشركات المحلية المنتجة للمواد الغذائية وبخاصة في الظروف الحالية، من صعوبة في أن تأمين المواد الأولية، واستمرارية توفر المنتج للمواطن. مشيرا إلى الدعم المستمر للإدارة العليا لتحفيز أنظمة الجودة والتي تعمل على تشجيع الشركات الصناعية وتقديم كل ما هو متعلق بهذه الأنظمة. مؤكدا أنهم كشركة تقوم بتصنيع المواد الغذائية على المستوى المحلي والدولي وهم على اطلاع دائم بكل المواصفات المتعلقة بأنظمة الجودة والتحديثات التابعة لها. وأن التطبيق على ارض الواقع هو تطبيق فعال وليس كلاما على ورق. مشيرا على أن مذاق الجودة كلمات بسيطة لكن بالنهاية تتطلب جهدا كبيرا وعملا حثيثا للوصول إلى  تلبية متطلبات الزبائن. وأوضح قاسم أنهم كصناع محليين لم يتركوا مواقعهم خلال الأزمة وعمل الشركة مستمر منذ عشرين سنة في تلبية حاجات المواطنين. 
وختم مدير الجودة لشركة دلتا أن الرؤية المستقبلية للشركة هي دعم الجودة بشكل أكبر وإنتاج منتجات جديدة وتوفر المراقبة الفعالة واستمرار تأمين المادة للمستهلك بأفضل المواصفات.
ولأن الهدف هو سلامة الغذاء في ظل ظهور الكثير من الأمراض التي يعود سببها المباشر إلى الغذاء الذي لا تتوفر فيه شروط السلامة ولا يحقق خصائص اللون والطعم والصحة فقد أكد المشاركون في الندوة على ضرورة الاستفادة من التقدم العلمي الكبير في الصناعة الغذائية وتطوير المخابر والتطور التكنولوجي. وعلى تضافر جميع الجهود من جميع الجهات الحكومية والخاصة لتطبيق البنود الاساسية للسلامة الغذائية. كما أشاروا إلى حالات الغش الكثيرة التي انتشرت في أنواع معينة من الأغذية ودور الجهات المختصة في ضبط هذه الحالات ومكافحتها، ومراقبة عمليات الانتاج والبيع وصولا إلى المستهلك. وقد توصل المجتمعون إلى جملة من التوصيات  التي تعني بسلامة الغذاء بهدف رفعها إلى رئاسة الحكومة للعمل بموجبها.