مغارة (عريقة ) كهف بازليتي عريق

الأربعاء, أبريل 25, 2018 - 4:15pm

البوصلة

 مغارة عريقة مغارة بركانية تقع في قرية عريقة  سميت باليونانية بـ أهاريت أي ينبوع الماء المتدفق أو عين الماء القوية أو الماء الغزير و الإغريق هم أول من أطلق هذه التسمية عليها وأتى بعدهم الرومان مقلدين الاسم ذاته ثم أتت القبائل العربية ولفظت الاسم عهريت

تعد مغارة (عريقة) التي تبعد عن مدينة السويداء نحو 18 كم من أكبر الكهوف البازلتية ذات المنشأ الطبيعي في منطقة اللجاة حيث تتألف من ثلاثة كهوف متصلة بأنفاق فيما بينها يبلغ طول الواحد منها نحو 450 مترا ويفصل بينها سردابان ويقع إلى جوارها نبع يروي القرية وبساتينها

ويصل طول هذه المغارة التي صنعتها يد الطبيعة والتي تم اكتشافها عام 1968 إلى 1460 مترا تحت الأرض و بعمق يتراوح بين /35/70/ مترا

عن سطح الأرض وبسماكة صخور بازلتية محيطة بها تتراوح بين /7/45/ مترا حيث اكتسبت المغارة شهرة عالمية من جمالية تشكلها الطبيعي الذي يعود إلى حوالي 450 ألف سنة وفقا لمصادر دائرة آثار السويداء إضافة لدرجة حرارتها الثابتة صيفا

وشتاء والبالغة 5ر17 درجة مئوية.

ويقع على مدخلها الرئيسي باب منحوت من الحجر البازلتي يعود تاريخه إلى العصر الكنعاني و يأخذ شكل قوس عرضه عند القاعدة 15 مترا ويبلغ ارتفاعه وسطيا 10 أمتار حيث استخدم أهالي المنطقة المغارة في بداية القرن الماضي كملجأ لهم إبان فترتي الاحتلال العثماني والانتداب الفرنسي أما بابها الداخلي فهو عبارة عن كتلة غازية داخل المغما البركانية المنصهرة أدت إلى تكوين المغارة .