300 شاب في رحلة استكشاف وتوثيق لديري سيدة صيدنايا والشيروبيم

السبت, أبريل 14, 2018 - 3:45pm

البوصلة

 

نحو ثلاثمئة شاب وشابة من الجمعية السورية للاستكشاف والتوثيق “أنا السوري” تطوعوا لزيارة دير السيدة والشيروبيم في صيدنايا ضمن برنامج البحث عن “الكنز المفقود” الذي انطلق في عام 2012 بهدف التعرف على المواقع الدينية والأثرية المهمة في سورية والتعريف بها لدى الجيل الشاب.

ويعتبر دير سيدة صيدنايا ودير الشيروبيم من الأديرة القديمة جدا ويعود بناؤهما للقرن السادس الميلادي ولهما أهمية دينية وسياحية كبيرة حيث كانا ملجأ للقديسين والمتعبدين.

خالد نويلاتي أمين سر الجمعية أكد أهمية هذه النشاطات التي يقوم بها الشباب الصاعد وقال: “من المهم جدا التعرف على الأماكن الدينية والمقامات والاديرة الموجودة في سورية ومهمتنا في الجمعية هو تسليط الضوء على هذه الأماكن لتسهيل التعرف عليها” مشددا على ضرورة تنشيط السياحة الدينية في دير الشيروبيم لما له من أهمية كبيرة داخل سورية وخارجها.

عدد من الشباب والشابات أشاروا في تصريحات لـ سانا إلى ضرورة استكشاف ومعرفة أي معلم أثري موجود في سورية مشددين على أن الرحلات التي تقوم بها الجمعية وتصب في هذا الصدد تعزز لدى الشباب دورهم الكبير في عملية إعادة بناء البلد من خلال توثيق واقع هذه المواقع ذات التراث العريق.

تضمنت رحلة الاستكشاف التجول في ساحات دير سيدة صيدنايا والشيروبيم والتعرف على معالمهما واسرارهما ودخول الكنيسة ورفع العلم السوري إعلانا للنصر وتكريما للشهداء وقوى الجيش العربي السوري.