كلية الآداب بدمشق تختصر شؤون الطلاب وتفتتح مركز خدمة المواطن

الاثنين, مارس 19, 2018 - 10:30pm

البوصلة

ضمن الخطوات الجديدة التي تعمدها كلية الآداب بجامعة دمشق وبخاصة بعد أن انضم إلى هذه الكلية كتلتي البناء الجديد p وd هو افتتاح مركز خدمة المواطن الذي يشكل الحل الأمثل للتخفيف من الفساد والتخلص من مشكلات التعامل المباشر بين الموظف والطالب بحسب ما أكدته عميدة كلية الآداب الدكتورة فاتنة الشعال مشيرة إلى أهمية افتتاح هذا المركز لإنهاء التعامل بالورقيات وتقديم جميع الخدمات التي يحتاجها الطالب أثناء تواجده وبعد تخرجه من مكان واحد ، هو هذا المركز الذي يعمل على مبدأ النافذة الواحدة ولكن بشكل أوسع وكبير.
أوضحت الشعال أن سبب التسمية يعود لكون الطالب بعد تخرجه لم يعد طالبا، وأن آلية العمل تعتمد حضور الشخص إلى المركز وطلب الخدمة التي يريدها، ليحول بعدها إلى الكوة المسئولة عن طلبه ويحصل على النتيجة خلال ساعات قليلة بنفس اليوم. مبينة أنه لم يعد هناك حاجة لشؤون الطلاب في ظل افتتاح مركز الخدمة الذي يقوم بكل أعمال شؤون الطلاب بشكل أسرع وبعيدا عن روتين الورقيات مهما كان نوع الخدمة التي يطلبها، سواء كان كشف علامات أو اعتراض أو بيان وضع أو براءة ذمة وغيرها من أمور أخرى. وبذلك تودع الكلية موضوع العلاقة المباشرة بين الطالب والموظف.
وبالسياق ذاته تحدثت عميدة الكلية عن تطبيق اسلوب التسجيل الجامعي عن البعد لكافة الطلاب في جميع السنوات الدراسية ما عده الطلاب المستجدين، والذي سيبدأ العمل به مع بداية العام الدراسي القادم، لتسهيل موضوع التسجيل وتوفير الوقت والجهد على الطالب والجامعة معا. بحيث يستطيع الطالب التسجيل من أي مكان عن طريق الرابط الموجود على موقع الجامعة.
ولفتت الشعال إلى أهمية استلام البناء الجديد في تخفيف الضغط عن الأبنية القديمة وبخاصة أن عدد طلاب الكلية اصبح كبير جدا. وبالإضافة إلى الاستفادة منه في افتتاح مركز خدمة المواطن نقل إليه أقسام اللغات (الفارسي والاسباني والياباني والإلماني) حيث وضعت جميعها ضمن كتلة واحدة. ويتم العمل حاليا على افتتاح مخبر لغويات وروضة أطفال لتخديم العاملين والموظفين في الكلية.