بوتين يوضح سبب اتخاذ روسيا قراراً بمساعدة سورية في مواجهة الإرهاب!

الأربعاء, مارس 7, 2018 - 2:00pm

البوصلة_سانا

أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن روسيا اتخذت قرارها بمساعدة سورية في مواجهة الإرهاب ليس من أجل استعراض أسلحتها بل لمنع انتشار الإرهاب.

وبدأت القوات الجوية الروسية في الثلاثين من أيلول عام 2015 عملية عسكرية بناء على طلب من الدولة السورية لدعم جهود الجيش العربي السوري في مكافحة الإرهاب.

وقال بوتين في مقابلة مع الصحفي الروسي فلاديمير سولوفيوف ضمن فيلم “النظام العالمي للعام 2018” الذي سيعرضه التلفزيون الروسي اليوم: “كان في سورية ألفا إرهابي من المنحدرين من روسيا الاتحادية وأربعة آلاف وخمسمئة إرهابي من منطقة آسيا الوسطى وبلدان ليس لروسيا معها اتفاقيات حول سمات الدخول”.

وأكد أن روسيا أظهرت حتى الآن مرونة في مجال إجراء محادثات مع جميع الأطراف حول سورية واتضح أنها تحقق نتائج إيجابية للجميع.

من جهة ثانية بين بوتين أن قيام الولايات المتحدة بفرض عقوبات على روسيا وإيران وكوريا الديمقراطية في أن واحد أظهر ضعفها وعدم جدارة قراراتها حيث أقحمت جميع هذه الدول بالجملة في قائمة واحدة.

واعتبر الرئيس الروسي أن زوال الاتحاد السوفييتي من المشهد السياسي أدى إلى تغييرات خطيرة في ميزان القوى العالمية وكان بمثابة السبب غير المباشر للأزمة في البلقان وغزو العراق.

وقال بوتين: إن “النظام العالمي القديم أنشئ بعد الحرب العالمية الثانية على أساس توازن القوى الواقعي والآن يجب العودة إلى تسجيل كل شيء من الصفر حيث تبدأ العدمية كلها تجاه القانون الدولي ودور الأمم المتحدة” لافتا إلى تغاضي مجلس الأمن الدولي عن قصف يوغوسلافيا عام 1999 واجتياح العراق.