ليون يسقط بثنائيّة أمام رين وسان جيرمان يحصّن صدارته

الاثنين, فبراير 12, 2018 - 21:15

البوصلة

تعرّض ليون لخسارة جديدة بالدوري الفرنسي لكرة القدم بسقوطه أمام مضيفه رين 0-2 الأحد في المرحلة الخامسة والعشرين من المسابقة.
وسجل الدولي التونسي وهبي الخزري الهدف الأول (5) رافعا رصيده إلى (7 أهداف) على لائحة ترتيب هدافي الدوري الفرنسي وأضاف جيمس سيليكي الهدف الثاني (90+2).
وهو الفوز العاشر لرين هذا الموسم رافعا رصيده إلى 34 نقطة في المركز الثامن.
في المقابل، تكبّد ليون الخسارة الثالثة على التوالي بعد الهزيمة أمام موناكو 3-2 وبوردو 3-1 ليتجمّد رصيده عند 48 نقطة في المركز الرابع.
بدوره، سقط نانت الخامس في فخ التعادل مع ضيفه الجريح ليل 2-2 على الرغم من تقدمه مرتين في المباراة.
وحافظ نانت بقيادة مدربه الايطالي المخضرم كلاوديو رانييري على المركز الخامس برصيد 38 نقطة مقابل 26 لليل في المركز السادس عشر.
وتقدم نانت بواسطة الإيطالي من أصل أرجنتيني إميليانو سالا بعد مرور 16 دقيقة، ونجح ليل في إدراك التعادل عبر الجنوب إفريقي ليبو موثيبا (67).
وأعاد سالا التقدم مجددا لنانت بعد أربع دقائق (71) قبل أن ينتزع ليل نقطة ثمينة في سعيه للهروب من شبح الهبوط عندما سجل له الدولي العاجي نيكولا بيبي هدف التعادل في الدقيقة 81.
وفي مباراة ثانية، تغلّب ستراسبورغ على تروا 2-1. سجل للفائز العاجي جان-اويد اهولو (65) وجيريمي بلاياك (69)، وللخاسر المالي اداما نياني (90).
وضمن مباريات السبت، اجتاز باريس سان جرمان مباراته المعقّدة مع مضيفه تولوز بفوز صغير 1-صفر حمل توقيع نجمه البرازيلي نيمار.
ودفع الإسباني أوناي إيمري بلاعب الوسط المخضرم لاسانا ديارا أساسيا، في ظلّ غياب الإيطالي تياغو موتا المصاب.
ولعب "لاس" إلى جانب الأرجنتيني المتألّق جيوفاني لو سيلسو وادريان رابيو، فيما غاب الهداف الأوروغوياني إدينسون كافاني لإراحته بسبب آلام في وركه، فتألّف هجوم فريق العاصمة من نيمار، اليافع كيليان مبابي والأرجنتيني أنخل دي ماريا.
وسيطر سان جرمان على الشوط الأول وصدت العارضة أخطر فرصه من ركنية مباشرة لدي ماريا، أبعدها بصعوبة الحارس الشاب البان لافون (19 عاما) المتألّق في الشوط الأول (45).
بكّر سان جرمان بالبحث عن الهدف في الثاني، فلعب نيمار عرضية من الجهة اليسرى مرت بفارق سنتيمترات عن القائم الأيسر لتولوز (54)، ثم سدّد ضربة حرة قريبة جدا من المقص الأيمن (61)، قبل أن يترك ديارا مكانه للإيطالي ماركو فيراتي.
وكسر نيمار التعادل بعد مراوغة داخل المنطقة وتسديدة صعبة من زاوية ضيقة ارتدت من الدفاع داخل الشباك، مسجلا هدفه التاسع عشر في الدوري بفارق هدفين عن زميله كافاني متصدّر ترتيب الهدافين (68).
وأصبح نيمار ضالعا في 30 هدفا لسان جرمان بعد 18 مباراة في الدوري، فيما حقّق هذا الرقم بعد 37 مباراة مع فريقه السابق برشلونة الإسباني الذي انتقل منه مقابل صفقة قياسية (222 مليون يورو).
وتابع نيمار تألّقه بتسديدة في القائم (79)، ثم لعب كرة لولبية رائعة من خارج المنطقة هبطت على العارضة (80).
وحافظ موناكو على سجلّه الخالي من الخسارة منذ نهاية تشرين الثاني/نوفمبر الماضي بفوز كبير على مضيفه انجيه السابع عشر 4-صفر، برغم غياب هدافه الكولومبي المصاب راداميل فالكاو.
سجّل لفريق المدرب البرتغالي ليوناردو غارديم كل من لودوفيك بوتيل (10 خطأ في مرمى فريقه) والمونتينيغري ستيفان يوفيتيتش (30 و60) والايطالي اندريا راجي (71).
وواصل بوردو انتفاضته بعد تعيين المدرب الإوروغوياني غوستافو بوييت، فحقق  فوزه الرابع تواليا على حساب ضيفه اميان السادس عشر 3-2، ليرتقي الى المركز السابع.
سجّل لبوردو الشاب جول كوندي (31) ولاعب الوسط الدنماركي لوكاس ليراغر (39) والغيني فرانسوا كامانو (78)، وللخاسر المهاجم الكولومبي ستيفن مندوزا (79) والكونغولي الديموقراطي غايل كاكوتا (90).
ومني نيس بخسارة ثالثة تواليا امام مضيفه ديجون الثاني عشر 2-3، ليتراجع إلى المركز الثامن.
سجّل لديجون خوليو تافاريس من الرأس الأخضر (61 و78 من ركلة جزاء) والكوري الجنوبي تشانغ-هون كوون (84) وللخاسر بيار ليس-ميلو (65) والحسان بليا (67).
وتعادل غانغان التاسع مع ضيفه كاين الحادي عشر من دون أهداف، فيما خسر متز الأخير أمام ضيفه مونبلييه الخامس صفر-1 بهدف العاجي جيوفاني سيو (24).