السوريون في المغترب يشاركون أبناء الوطن أفراحهم بانتصارات الجيش

الاثنين, فبراير 12, 2018 - 2:45am

البوصلة

مع تصدي الجيش العربي السوري للعدوان الإسرائيلي الجديد وإسقاطه إحدى الطائرات المعتدية تعالت أصوات وكلمات السوريين في المغترب معربين عن ثقتهم بقوة وعزيمة جيش وطنهم الأم واعتزازهم ببطولاته ومؤكدين انتماءهم لوطن أبي صعب المنال لا يمكن المساس بسيادته وبكرامة أرضه وأبنائه.

عبارات المغتربين السوريين في التعليق على الحدث امتلات بالثقة والاعتزاز حيث رات ديما حبيب حسن مسؤولة النشاطات في اتحاد الوطنيين السوريين في فرنسا في تصريح لـ سانا أن الرد السوري وإسقاط الطائرة الإسرائيلية المعادية أعاد للسوريين وللأمة العربية العزة والفخار وبشر بقرب موعد عودة الاراضي المحتلة مشيرة إلى أن العدوان الإسرائيلي على الأراضي السورية يأتي مكملا للدور الأمريكي إذ إننا اليوم أمام الأصلاء بعد أن مني الوكلاء بالهزيمة أمام بطولات الجيش العربي السوري في حربه ضد الإرهاب.

ومن فرنسا أيضا وصف الرحالة السوري عدنان عزام يوم أمس بالتاريخي واللحظة الحاسمة التي لقنت العدو الصهيوني درسا بقدرتنا على المواجهة والدفاع وخاصة في هذه الظروف الدولية المعقدة وهو ما شكل بحسب تعبير عزام حالة هلع وتخبط لدى العدو تمثلت باستنفار وسائل الاعلام المؤيدة للكيان الصهيوني في أوروبا ومنها فرنسا والتي حاولت تزييف الحقيقة وقلب الموازين بشتى السبل.

ولم تقتصر انعكاسات الرد السوري على المضمار السياسي بل أخذت أبعادها الوجدانية حيث اعتبرها الكاتب السوري المغترب يعقوب مراد مسؤءول مركز التوازن الإعلامي في السويد “حالة فرح” اجتاحت السوريين وخاصة من هم بالاغتراب وانعكست في وجوههم الباسمة وسلوكهم التعبيري بأشكال مختلفة مؤكدا ثقته بقدرة قواتنا المسلحة التي واجهت الإرهاب طيلة سبع سنوات وما زالت تسطر أروع البطولات.