لبنان يتضامن مع سورية وقوى فلسطينية وتونسية تحيي الجيش السوري

السبت, فبراير 10, 2018 - 2:45pm

البوصلة

أعربت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين عن تضامنها ودعمها الكامل لسوريا في مواجهة العدوان الإسرائيلي على الأراضي السورية.
كما حيّت الجيش السوري الذي تمكّن فجر السبت من
إسقاط طائرة إسرائيلية في إطار التصدي للاعتداءات الاسرائيلية.
ورأت الجبهة أن قيمة التصدّي السوري لطائرات العدو وإسقاط إحداها، يكمن في
رفض سوريا لتكريس المعادلة التي أرادتها حكومة العدو "بحقها" في ممارسة العدوان أينما كان وفي الوقت التي تشاء على الأراضي السورية.
ووفقاً للجبهة الشعبية فإن سوريا قادرة على الرغم من الأحداث والمؤامرات لإضعافها وتقسيمها، إعادة الأمور إلى نصابها في التعامل مع الكيان الإسرائيلي.
ودعت جماهير الأمة العربية وقواها السياسية إلى دعم سوريا، وممارسة الضغوطات على الحكومات العربية المتواطئة والشريكة في مخططات إضعاف وتقسيم سوريا بالتوقف عن جرائمها.
من جهتها، علّقت لجان المقاومة الفلسطينية على ما حدث قائلة إنّ "زمن العربدة الصهيونية انتهى ونبارك كسر عنجهية العدو بإسقاط طائرة أف 16".
أما الناطق باسم حركة حماس فوزي برهوم فقال للميادين إنّ "ما حصل هو نتيجة طبيعية لاستهداف الاحتلال الإسرائيلي لسوريا".

من جهته قال القيادي في حركة حماس، إسماعيل رضوان، إن حركته تشيد بالرد السوري على عدوان الاحتلال صباح اليوم السبت.
وأوضح رضوان "نشيد بالرد السوري على عدوان الاحتلال ونؤكد وقوفنا إلى جانبه ضد أي اعتداءات، وندعو الأمة العربية والإسلامية لتوحيد صفوفها في مواجهة خطر الاحتلال".

بداية لتوجّه عربي جاد لمواجهة إسرائيل وكسر عنجهيتها

حركة المجاهدين الفلسطينية بدورها، باركت استهداف المضادات السورية الطائرات الإسرائيلية، وقالت في بيان لها إن "العملية تأتي في إطار الرد الطبيعي على انتهاكات الاحتلال المستمرة للأجواء السورية".
وقال مسؤول المكتب السياسي للحركة في غزة نائل أبو عودة إن "الكيان أضعف من أن تكون في مواجهة محور المقاومة, وأن الدفاعات الجوية السورية اليوم أربكت حسابات منظومة الاستخبارات الصهيونية".
وأضاف أن ما حدث اليوم من استهداف للطائرات الإسرائيلية هي رسالة إلى إسرائيل وحليفتها أميركا "لوضع حد للتمادي الصهيوني الأميركي في المنطقة".

من جهتها أملت حركة الأحرار الفلسطينية أن يكون إسقاط الطائرة الإسرائيلية "بداية لتوجّه عربي جاد لمواجهة الاحتلال وكسر عنجهيته"، مشددة على أن هذا الاستهداف تطوّر، وأن "زمن الاستكبار الصهيوني انتهى والمطلوب تثبيت هذه المعادلة بالرد الفوري على أي عدوان صهيوني على أي بقعة عربية, والعمل على تحشيد كل مقدرات وإمكانات الأمة لمواجهة الاحتلال الصهيوني السرطان الخبيث الجاثم على قلبها والعدو الوحيد لها".

كما ذكرت الجبهة الشعبية القيادة العامة أنّ إسقاط الدفاعات السورية للطائرة الإسرائيلية "أسقطت كبرياء وعنجهية الصهاينة"، مضيفة أنّ ما حصل رسالة تؤكد بأن سوريا باتت بموضع الهجوم والانتصار.

وفي السياق عينه، دانت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين الأعمال العدوانية الإسرائيلية على الجمهورية العربية السورية.

وبحسب لجنة المتابعة للقوى الوطنية والإسلامية فإنّ إسقاط الطائرة هي خطوة لردع المحتل الصهيوني ليوقف الاعتداءات على الأراضي العربية.
وأضافت أنّ الاعتداءات المستمرة من قبل دولة الاحتلال على سيادة الدول والشعوب العربية, تستدعي اتخاذ القرار الضروري بالتصدي لها مها كلف الثمن.

كما إنّ إسقاط طائرة الـ f16 رسالة واضحة وضرورية لوقف الاستهتار الصهيوني بالمقدرات العسكرية العربية، وهي أيضا موجهة لمشروع الرئيس الأميركي دونالد ترامب الهادف لتصفية القضية الفلسطينية وتفسيخ المنطقة.
لجنة المتابعة للقوى الوطنية والإسلامية دعت في بيانها الأمم المتحدة إلى وقف العدوان الإسرائيلي ضد الأراضي السورية، الأمر الذي ينذر بتفجر الأوضاع في المنطقة ومزيد من التغول الإسرائيلي على السيادة العربية بشكل عام .

الخارجية اللبنانية: سنقدم شكوى إلى مجلس الأمن بحق إسرائيل

وتزامناً مع ذلك، تشاور الرئيس اللبناني ميشال عون مع رئيس مجلس النواب نبيه بري ورئيس الحكومة سعد الحريري حول الاعتداءات الإسرائيلية على سوريا.
بدورها، دانت وزارة الخارجية اللبنانية الغارات التي تعرضت لها سوريا، مؤكدة على حق الدفاع المشروع لسوريا على أي اعتداء إسرائيلي.
وأعلنت الخارجية اللبنانية عن أنها ستقدم شكوى إلى مجلس الأمن بحق إسرائيل لتحذيرها من مغبة استخدام الأجواء اللبنانية ضد سوريا.

التيار الشعبي التونسي: الرد السوري إسقاط للمعادلة التي أرادت إسرائيل فرضها

من جهته، حيّى التيار الشعبي التونسي سوريا وجيشها وكل قوى المقاومة التي تدافع عن السيادة السورية وشرف الأمة العربية.
واعتبر أنّ الردّ السوري هو إسقاط للمعادلة التي أراد العدو الصهيوني فرضها على سوريا والأمة العربية.
كما دعا التيار الشعبي التونسي الجماهير العربية وقواها الوطنية التقدمية إلى الوقوف مع سوريا والمقاومة العربية بكل السبل المتاحة في المعركة مع إسرائيل وممارسة كافة أشكال الضغط على الحكومات العربية المتواطئة والشريكة في العدوان.