فارس فياض ماشي ...فارس.. ينتصر في الحياة والخلود

إنهم أبناء الوطن الذين تخفق قلوبنا لمآثرهم، ، إنهم رجال الجيش العربي السوري الذين ينذرون أنفسهم كي يحيا أبناء وطنهم بأمان ويعم السلام والاستقرار, هم قناديل وضاءة فيها، ينيرون درب النصر،

ينتصرون على ذواتهم ويقاومون مغريات الحياة كي يحققوا إرادتهم في تحصين بلادهم ويكونوا حصناً ودرعاً منيعاً له

بتضحياتهم ينتصر الوطن على الإرهاب وبدمائهم يكتب تاريخ وطن رفض الذل والتبعية تلك الدماء التي تفجرت غضباُ في وجه المعتدين على الأرض والعرض أنهم الشهداء الذين عاهدوا ما صدقوا الله عليه فشهداؤنا الأبرار سطروا ملاحم البطولة والعزة والكرامة لتبقى سورية قوية صامدة في وجه المؤامرة الكونية التي تسعى لنيل من قوتها وعزتها ومنعتها .... واستقراره ... فشهداؤنا سيبقون خالدين في ذاكرة الوطن لانهم رووا بدمائهم الزكية تراب أرض الوطن‏.‏

ما نود الإشارة له أن صمود سورية في وجه هذا العدوان لم يكن ليتحقق لولا دماء الشهداء الطاهرة وبطولات وتضحيات رجال الحق الذين صمدوا واستبسلوا وواجهوا قوى الإرهاب من أدوات المؤامرة التي تستهدف أمن واستقرار سورية الأبية .‏

الشهيد الملازم شرف فارس فياض ماشي من مواليد قرية دمسرخو في شمال اللاذقية لم يتوان عن الالتحاق بالخدمة الاحتياطية في صفوف الجيش العربي السوري منذ عام 2012  وقاتل الإرهابيين  في مناطق “حوش فارة، حوش نصري، تل الصوان، ومرج السلطان، ودير سلمان”.

عندما قرر المقاتل فارس فياض ماشي في الجيش العربي السوري في أحد المعارك التقدم بمفرده إلى البناء الذي يتحصن فيه الإرهابيين في منطقة حوش نصري بريف دمشق كان زملائه ينتظرون إشارته للتقدم باتجاه المنطقة  وبعد أن صعد فارس إلى الطابق الثاني في أحد الأبنية في منطقة حوش نصري اشتبك مع المجموعة المسلحة  وقتل جميع أفرادها.

ويؤكد رفاق السلاح أنه  رغم تعرض فارس للإصابة في كتفه الأيسر إلا أنه أصر على المشاركة والقتال إلى جانب رفاقه في الجيش السوري في معركة حوش نصري لتكون المعركة الأخيرة التي حقق فيها الجيش السوري الانتصار على الإرهابيين إلا أن فارس ارتقى شهيداً.

شهيدنا البطل كان يحمل قلباً مليئا ً بالحيوية وحب الوطن , شجاعا شهما ،محبوبا من قبل الجميع , كريماً,عفيف النفس , وكان مثالا للانضباط والإقدام.‏
وفي الختام نهدي سلاما طأطأت حروفه رؤوسها خجلة وتحية تملؤها المحبة إلى كل شهيد قدم روحه.. ليحا الوطن...... ‏

الشهيد الملازم شرف فارس فياض ماشي .. سلام على روحك الطاهرة وسلام على رفاقك ممن سبقوك ومن هم على الطريق مشاريع شهادة حقيقية في أي لحظة.

للتواصل 0957744115