الجولة الثامنة من دوري أندية الدرجة الأولى تشهد منافسة قوية

الخميس, يونيو 4, 2015 - 12:30pm

البوصلة - رصد
مع انطلاقة منافسات الجولة الثامنة وقبل الأخيرة من إياب المجموعة الثانية من دوري أندية الدرجة الأولى، تشتد المنافسة على المركزين الثاني والثالث بين عدة فرق، فالفارق بينها نقطتان، ولن يعرف صاحبا هذين المركزين إلا في الجولة الأخيرة والحاسمة، بينما إذا تعادل الجهاد وحطين أو خسرا فسيكونان خارج حسابات دوري المحترفين الموسم القادم.
وفي هذا الإطار يلتقي اليوم الكرامة والفتوة الساعة 11 صباحاً في ملعب المدينة الرياضية في اللاذقية وفي الملعب ذاته في الخامسة مساء النواعير مع المحافظة، وهذا اللقاء منقول على الهواء مباشرة على شاشة سورية «دراما الفضائية» كما يلتقي المتصدر «الوحدة» مع حطين في ملعب جبلة، بينما يلتقي المصفاة الوصيف مع الجهاد متذيل الترتيب في ملعب الباسل.
وسيكون لقاء الكرامة والفتوة قوياً فكلا الفريقين يسعى لحجز إحدى البطاقات المؤهلة إلى الدور الثاني، والكرامة خرج متعادلاً في الجولة السابقة أمام خصم قوي يملك لاعبين مميزين «المحافظة» وهذه النقطة أبقته في دائرة المنافسة فهو يحتل المركز الرابع برصيد 18 نقطة، بينما الفتوة كان مرتاحاً الجولة السابقة ويملك من النقاط 16 في المركز السابع ونقاط المباراة تزيد من حظوظه في المنافسة، وهذا ما يسعى إليه، ذهاباً فاز الكرامة بهدف نظيف للاعبه خالد مصطفى.
ويسعى المحافظة من جهته لمواصلة مشواره في تحقيق النتائج الإيجابية والمنافسة على إحدى البطاقات تحت إشراف مدربه الجديد غسان معتوق، فنقاط المباراة هي مضاعفة ولاسيما إذا خسر المصفاة أو النضال أو الكرامة، والمحافظة لا يريد دخول الحسابات في الجولة الأخيرة ولاسيما أنه تعادل مع الكرامة في الجولة الماضية، بينما النواعير كسب نقطة ثمينة من الوحدة المتصدر وهي بمنزلة الفوز، وهذا سيعطيه حافزاً معنوياً عالياً لمواصلة المشوار الناجح، وكل الاحتمالات مفتوحة أمام كليهما، والطموح مشروع لكل الفرق، ذهاباً تعادلا «0-0».
وفريق الوحدة الذي لم يظهر بالمستوى المطلوب بعد خروجه من مسابقة كأس الاتحاد الآسيوي يضع نصب عينيه مركز الصدارة لمعاودة المشوار الآسيوي الموسم القادم والفوارق كبيرة بينه وبين حطين الذي سيكون في حال خسارته خارج الحسابات، ذهاباً فاز الوحدة /3-1/.
أما المصفاة «الوصيف» والجهاد متذيل الترتيب، بحاجة لنقاط المباراة الثلاث ليثبت وجوده وأقدامه في المركز الثاني بعد معاودة المدرب الخبير عمار الشمالي لمهمته وقد خرج فائزاً على الحوت الأزرق /2-0/ وسيدخل اللقاء للفوز ولا شيء غيره، أما الجهاد فسيحاول الخروج بأقل الخسائر ولاسيما أن آماله تلاشت في البقاء في دوري المحترفين هذا الموسم، ذهاباً تعادلا /صفر- صفر/.