شخصيات إسبانية: مشاركة سورية بمعرض فيتور للسياحة دليل انتصارها على الإرهاب

السبت, يناير 20, 2018 - 13:30

البوصلة

  زارت شخصيات إعلامية وأدبية إسبانية الجناح السوري في معرض فيتور الدولي للسياحة في العاصمة الإسبانية مدريد مهنئين بانتصار سورية على الإرهاب وعودة مشاركتها في الاحتفاليات الدولية.

ولفت الكاتب ومؤسس الجبهة الأوروبية للتضامن مع سورية في إسبانيا كارلوس باث خلال زيارته المعرض ومقابلته الوفد السياحي السوري المشارك إلى أهمية عودة سورية للمشاركة في المعرض كونها تحمل دلالات وعلامات انتصارها في حربها على الإرهاب الدولي المدعوم من أنظمة إقليمية ودولية مارقة.

كما أكد باث أن من حق الدولة السورية ومن واجبها الوطني والدستوري الدفاع عن سيادتها وسلامة ووحدة أراضيها ضد أي اعتداء أو عدوان عليها وفق القوانين والمواثيق الدولية مشيراً إلى انصياع وخضوع الحكومات الأوروبية إلى قرارات وإملاءات واشنطن إضافة إلى دور وسائل إعلامها المأجورة والرخيصة ومشاركتها في سفك دماء الشعب السوري عبر تشويه حقيقة الأحداث في سورية وتزييف الوقائع.

إلى ذلك أوضح المحلل السياسي الدولي ومدير إذاعة وراديو” يا ” الإسباني خافيير غارسيا ايزاك أنه زار الجناح السوري قبل أي جناح اخر ليرى جمال المدن السورية وروعة الأماكن الأثرية والتاريخية فيها وليهنئ الشعب السوري بفرحة الانتصار على الإرهاب وامتلاكه إرادة الحياة وعشق الأرض التي قدم من أجلها الكثير على مدى نحو سبع سنوات من الحرب.

ولفت ايزاك إلى حجم التضليل الإعلامي والأحداث الافتراضية المفبركة التي تقوم بها وسائل إعلام مغرضة لهدف مادي وإرضاء لجهات سياسية معينة غير مكترثة بدماء الشعب السوري بل على العكس قامت بالمتاجرة به.

وأكد ايزاك تضامنه المطلق مع الشعب والدولة السورية وتأييده للجيش العربي السوري في حربه ضد الإرهاب الدولي وفي مواجهة مخططات الدول الامبريالية والأنظمة التابعة لها في المنطقة.

من جانبها أكدت بيغونا بلانكو مالدونادو رئيسة الجمعية الإيبيرية لرحلات رجال الأعمال “ابتا” أهمية مشاركة سورية في احتفالية السياحة الدولية في مدريد لتثبت للعالم أن الشعب السوري صامد في مواجهة الإرهاب والدولة السورية قوية واقتصادها متماسك بكل قطاعاته وخاصة السياحة.

وأشارت مالدونادو خلال لقائها مستشار اتحاد غرف السياحة أيمن قحف إلى أن الشعب السوري تخطى المرحلة الصعبة ويجب الآن النظر إلى الأمام والتفكير في بناء المستقبل وإعادة الإعمار وتنمية المؤءسسات الاقتصادية والاستثمارية وإنعاش القطاع السياحي معربة عن استعدادها للتعاون مع المؤسسات السياحية والاستثمارية في سورية.

من جهته أكد قحف أهمية إيجاد مشروع عمل مشترك تتم دراسته بين البلدين من أجل تبادل الخبرات وزيارات عمل لخبراء واستشاريين إسبان في مجال السياحة والسفر إلى سورية.

وقدم مدير التسويق في شركة أجنحة الشام للطيران خالد الشيخ ابراهيم شرحاً عن الشركة وواقع عمل شركات السياحة ومؤسسات الطيران في سورية والصعوبات والخسائر التي لحقت بها بسبب جرائم التنظيمات الإرهابية والإجراءات الاقتصادية القسرية أحادية الجانب التي فرضها الاتحاد الأوروبي على الشعب السوري والمؤسسات الحيوية في سورية داعيا المؤسسات الاقتصادية الإسبانية التي تعنى بالسياحة والرحلات الجوية إلى زيارة سورية.

يذكر أن الاحتفالية ال 38 لمعرض السياحة الدولي “فيتور” انطلقت يوم الأربعاء الماضي في مدريد بمشاركة سورية وأكثر من 10 آلاف شركة ومكتب سياحي من 165 إقليما ودولة.