تنفيذ 1173رحلة خارجية ونقل 3234 طن كم جوي وإنجاز تفريعة حلب - المسلمية و تجهيز خط دمشق سرغايا بطول 41 كم..

الاثنين, يناير 15, 2018 - 10:30pm

البوصلة

  أكد وزير النقل المهندس علي حمود في تصريح خاص للثورة أن الوزارة بدأت الإجراءات اللازمة للمباشرة الفعلية بتنفيذ الخط الحديدي الواصل من محطة القدم وصولاً إلى مدينة المؤتمرات المعارض والمؤتمرات الدولية على طريق مطار دمشق الدولي، مشيراً إلى أنه ستتم المباشرة بالعمل خلال الأسبوع القادم.
ولفت حمود إلى أنه سيتم الانتهاء من تنفيذ الخط وإيصال القطار إلى مدينة المعارض قبل موعد الدورة 60 لمعرض دمشق الدولي خلال عام 2018 وذلك تنفيذاً لما وعدت به الوزارة في الدورة الماضية، مؤكداً أن هذا الإجراء سيساهم إلى حد كبير بتخفيف الأزمة المرورية التي حصلت خلال الدورة الماضية على الطرق وتقديم خدمة النقل لأكبر عدد ممكن من الزوار للمعرض بشكل سهل ومريح.‏

من جهة اخرى وفي جردة حساب وزارة النقل كشفت الارقام ان الانجازات خلال 2017 فاقت التوقعات حيث وصلت نسب الانجاز في معظم أعمالها لما يزيد عن الـ150% حيث تم العمل على تأمين شريان النقل بمختلف أنماطه وتنفيذ مشاريع مهمة وحيوية تتمتع ببعد استراتيجي، لما لها من تأثير على عمل باقي الوزارات، باعتبارها تضم النقل البري والبحري والجوي والسككي، وبها وعبرها يتم نقل كافة المواد والمستلزمات والتجهيزات اللازمة لعمل هذه الجهة أو تلك، فضلاً عن دورها في نقل مستلزمات إعادة الإعمار وإسهامها في تنشيط الحركة الاقتصادية والتبادل التجاري والترانزيت مع دول الجوار عبر المنافذ الحدودية سواء البرية أم الموانئ أم المطارات، مبينة أن هذه الإنجازات ما كانت لتتم لولا البطولات والتضحيات التي قدمها أبطال جيشنا العربي السوري على كافة الجبهات مسطرين أروع ملاحم البطولة والفداء‏

وعليه فقد استطاعت مؤسسة الطيران العربية السورية تطوير أسطول ليصبح بسعة مقعدية تعادل أربع طائرات بعد رفد المؤسسة بطائرة A340 وهي طائرة من الطراز العريض بسعة 285 راكباً تم وضعها بالخدمة في 12/4/2017 وقد حقق دخول هذه الطائرة خدمة كبيرة للمواطنين من حيث الركاب والشحن كما حققت مرابح جيدة للمؤسسة التي تعمل على تأمين طائرة ثانية من الطراز العريض مع دراسة افتتاح خطوط جديدة حسب الجدوى الاقتصادية من تشغيل تلك الخطوط ، إلى جانب الصيانة ومتابعة تعمير المحركات للطائرات المتوقفة لوضعها في الخدمة في القريب العاجل، وتوريد مقطع تشبيهي مجاناً للتدريب العملي لعناصر الضيافة الجوية داخلياً حيث يوفر على المؤسسة حوالي 400 ألف دولار سنوياً لأن هذا التدريب كان يتم خارج القطر.، كما وتُظهر المؤشرات الإنتاجية لغاية 30/9/2017 أن عدد الرحلات الخارجية وصل 1173رحلة مقابل 856 رحلة خلال عام 2016 في حين وصل عدد الركاب إلى 313945 راكبا على المقاطع الداخلية والخارجية ، وأما كمية البضائع الكيلومترية المنقولة (طن كم جوي) فقد بلغت 3234 و1362عام 2016 ، إلى جانب تحقيقها نسب إنجاز وصلت إلى 100% بالنسبة لأعمال تأهيل المطارات حيث نفذت مشروع إعادة تأهيل مستودع الوارد - القسم الثاني ومشروع عزل سطح الطابق الثالث من منطقة القدوم لصالة الركاب 1 ومشروع توريد وتركيب خلايا التوتر المتوسط للسنترال ومبنى الإطفاء في مطار دمشق الدولي بالإضافة إلى تقديم وتركيب أبراج فائضة لساحات وقوف الطائرات مع تقديم كراسي الانتظار لصالة الركاب وشراء أجهزة أمنية لكشف الحقائق مع كامل ملحقاتها.‏

وبالنسبة لمطار الشهيد باسل الأسد في اللاذقية فقد تم انجاز مشروع تقديم وتركيب نظام إنارة ملاحية مع تغذية احتياطية موثوقة ومشروع توسيع صالة الركاب الحالية، ومشروع إعادة تأهيل وترميم الطرق الخدمية والأجزاء المتضررة على المناطق المرصوفة في مطار حلب وهو من تنفيذ الشركة العامة للطرق والجسور، حيث بلغ نسبة إنفاق المؤسسة الإجمالي 73% مقارنة مع العام 2016 والتي بلغت 63%.‏

كما أجرت المؤسسة العامة السورية للنقل البحري عمرة للسفن (فينيقيا-لاواديسيا-سوريا) وبذلك تكون قد أنجزت الأعمال المادية المخططة لمشروع التحسين والتجديد حيث وصلت قيمة الأعمال المنجزة في الخطة الاستثمارية خلال عام 2017 /1035148/ ألف ليرة بنسبة تنفيذ 99% من كامل الاعتماد المخطط والبالغ /1050000/ ألف ليرة، وعلى صعيد الخطة الإنتاجية فقد بلغت كمية البضائع المنقولة على سفن المؤسسة /191657/ طنا بنسبة تنفيذ 128% من كامل المخطط للعام والبالغ /150000/ طن وهي عبارة عن حبوب (قمح- شعيرة - شوفان...) علماً أن الكمية المنقولة على سفن المؤسسة خلال عام 2016 تبلغ / 112150 / طنا بنسبة تنفيذ 40%، كما سيتم خلال الحالي العمل على زيادة عدد الأسطول البحري للمؤسسة ودراسة إنشاء حوض عائم لإصلاح وصيانة السفن مما يسهم في توفير فرص لتشغيل اليد العاملة ووفر بالقطع الأجنبي ويحقق إيراد للدولة من القطع.‏

أما إيرادات شركة التوكيلات الملاحية فتأتي كداعم هام للاقتصاد الوطني من خلال ما حققته من نسب تنفيذ بلغت 249% من مجمل الإيرادات مليار وأكثر من 84 مليون ليرة مقارنة بالمخطط والبالغ 435 مليون ليرة ، فيما بلغت إيرادات خدمات توكيل الشركة 415 مليوناً وإيرادات خدمات توكيل خاص نحو 649 مليوناً وكمية البضائع التي تم تفريغها بتوكيل الشركة مليونا و73 ألف طنا.‏

من جهتها استمرت المديرية العامة للموانئ بإصدار شهادات الكفاءة للملاحين لمشغلي النظام العالمي للاستغاثة والسلامة البحرية (GOC) وإصدار شهادات أهلية بحرية (COP) لمختلف الرتب والفئات ،كما استقدمت خبيرا ومدققا من السلطة البحرية في مالطا، لتنفيذ التقييم المستقل في المديرية والمؤسسة العامة للتدريب والتأهيل البحري لاستكمال إجراءات التوافق مع تعديلات مانيلا بما يكفل الحفاظ على وضع سورية على اللائحة البيضاء في مجال التدريب البحري ومنح الشهادات البحرية وإرسال ملف إجراءات التوافق مع تعديلات مانيلا إلى المنظمة البحرية الدولية، إلى جانب صيانة وإصلاح منظومة إدارة حركة مرور السفن( (VTMS في مينائي اللاذقية و طرطوس وذلك بالتعاون مع مركز البحوث العلمية بدمشق وافتتاح مركز لإصدار دفاتر البحارة للراغبين الحصول عليه لأول مرة في دائرة ميناء طرطوس، والبدء بإعداد الخارطة الاستثمارية للأملاك العامة البحرية في الساحل بالتعاون مع وزارة السياحة ومديرياتها في مدينتي اللاذقية وطرطوس، وإحداث مركز البحث والإنقاذ البحري باللاذقية وإصلاح زورق الدورية (موانئ32) بعد توقف دام لأكثر من أربع سنوات، إضافةً للتعاقد لتنفيذ مشروع ترميم واستكمال الأعمال بالمكسرين الرئيسي والثانوي لميناء البسيط السياحي والعقد في طور التصديق من رئاسة مجلس الوزراء، وبذلك تكون نسبة تنفذ الموازنة العامة للموانئ حتى 17/12/2017 هي (70,92%) وإيراداتها حتى 30/11/2017 تقارب 531 مليون ليرة مقابل 396 مليون ليرة عام 2016.‏

هذا واستكملت المؤسسة العامة للتدريب والتأهيل البحري كافة النقاط الخاصة بملف انضمام القطر إلى اللائحة البيضاء وفق ملاحظات المدقق الخارجي وبالتعاون مع المديرية العامة للموانئ ،حيث تجاوزت نسبة الانجاز فيما يخص الدورات 215% تدرب خلالها 2160متدربا، كما بلغت نسبة الانجاز 180% من المخطط.‏

وفيما يخص أعمال مرفأ طرطوس فقد عملت إدارة المرفأ على الاستمرار بعمليات التحسين والتجديد للمباني والإنشاءات والساحات والطرقات من قبل تنفيذ عقود مع شركات القطاع العام الإنشائية لاستكمال استبدال الأجزاء المتخربه من الساحات الموجودة خلف الأرصفة بالبيتون بدل الزفت و إجراء إصلاح للمستودعات وتدعيم (واجهات الأرصفة بالبيتون -رصيف الفوسفات) واستبدال الكابلات والقواطع الكهربائية القديمة في المراكز الفرعية و تجهيزات الإنارة في المرفأ، كما يوجد عدد من المشاريع قيد التصديق من الجهات الوصائية ومنها توريد وتركيب رافعة رصيف كهربائية 40 طنا عدد 3 وواقيات مطاطية جديدة وتأمين قطع تبديلية لإجراء عمرات للآليات البرية والبرجية والقطع البحرية.‏

كما أن مشروع توسيع مرفأ طرطوس وارد ضمن خطة عام 2018 ، أما البيانات فتظهر أن نسب الانجاز بلغت 73.25% بإنفاق استثماري بلغ لغاية 26/12 أكثر من 688 مليون ليرة وبالنظر إلى إجمالي الإيرادات المنفذة فقد حققت لغاية 27/12 14.5 مليار ليرة بنسبة تنفيذ 200% .‏

في حين بلغت إيرادات الشركة العامة لمرفأ اللاذقية عام -2017 - 24 مليار ليرة ،كما تم خلال عام 2017 استكمال مشروع صيانة المكسر الرئيسي لأهميته في حماية المرفأ ومنشآته من أرصفة وروافع وإنشاء رامب خاص ببواخر الرورو ليصبح بالإمكان استقبال كافة أنواع سفن الرورو بمختلف الغواطس والأطوال والمواصفات الخاصة، وفتح طريق من موقع الخزان العالي حتى السكنر من أجل تخفيف الازدحام الحاصل في تلك المنطقة لمنع عرقلة العملية الإنتاجية، ومشروع استكمال أعمال البراد والذي يعتبر من المشاريع الهامة نظراً للإيرادات الإضافية التي سيحققها للمرفأ بعد وضعه بالاستثمار، إلى جانب عدد من المشاريع التي تم البدء فيها ضمن خطة العام 2016، وبذلك تكون الشركة قد حققت نسبة إنجاز في هذا العام 186% فيما يخص الإيرادات بزيادة تفوق 2 مليار عن العام 2016.‏

بدورها قامت الشركة العامة لإنشاء الخطوط الحديدية بتنفيذ أعمال تفريعة الخط الحديدي للمدينة الصناعية بحمص ومشروع تأهيل خط حديد حلب - المسلمية، بالإضافة إلى تأهيل معمل الأعمدة والعوارض البيتونية مسبقة الصنع والإجهاد بحلب ضمن الخطة الاسعافية، و تكسير الحجر البازلتي وتصنيع عوارض بيتونية بمركز الشركة بحمص وانجاز خطوط الروافع الجسرية بطول 900 م بقاعدة كوريس التابعة للشركة العامة للمشاريع المائية فرع حلب إلى جانب المساهمة مع عناصر المؤسسة في إعادة تأهيل خط حديد حلب جبرين .‏

وكذلك تجهيز خط دمشق سرغايا بطول 41 كم وذلك بعد خروج العصابات الإرهابية المسلحة وتسيير قطارات بين محطة الربوة والزبداني وتعمير قاطرتين بخاريتين وتجهيزهما لتسيير قطارات على محور دمشق - الزبداني وقاطرة ديزل واحدة وتجهيز وترميم هنكار ومكاتب معمل لوحات السيارات حيث بلغ عدد اللوحات المصنعة والمسلمة إلى مديريات النقل في المحافظات 25473 زوج لوحات سيارات، ونقل 3294 راكبا على محور الربوة - دمر - الهامة ، ليصل الإنفاق على الخطة الاستثمارية لغاية 19/12مبلغ 175 مليون ليرة بنسبة تنفيذ 175% من الاعتمادات الأصلية للمؤسسة والبالغة 100 مليون ليرة وبنسبة تنفيذ 100% من الاعتمادات النهائية البالغة 175 مليون ليرة ،كما بلغت ايرادات المؤسسة مبلغ 640 مليون ليرة بنسبة تنفيذ مقدارها 67,91% من المخطط السنوي البالغ 942 مليون ليرة بنسبة تنفيذ 111,38% مقارنة بالعام السابق.‏

وكان للمؤسسة العامة للخطوط الحديدية السورية دور بارز من خلال إصلاح وصيانة وترميم الخط الحديدي بين محطة بغداد في حلب ومحطة جبرين ووضعه في الخدمة حيث يتم حالياً تسيير 4 رحلات يومياً، كما تم رفع دراسة الجدوى الاقتصادية لمشروع خط حديد جبرين - الشيخ نجار - المسلمية وتنفيذ مشروع التفريعة السككية من محطة شنشار إلى صوامع شنشار من أجل نقل الحبوب من المرافئ السورية إلى حمص وهو حالياً في الاستثمار، بالإضافة إلى مشروع نقل الحصويات من مقالع حسياء في حمص إلى المحافظات وهو حالياً في طور التنفيذ حيث تم البدء بإجراءات الاستملاك والتعاقد مع الجهات العامة للمباشرة بالتنفيذ، إلى جانب إصلاح وصيانة وترميم خط حديد حمص - مناجم الفوسفات بعد أن تم تحرير هذا المحور من قبل الجيش العربي السوري، حيث تم تسيير أول قطار إلى مناجم الفوسفات بتاريخ 20/9/2017، ومشروع المرفأ الجاف وساحة الحاويات وتفريعته السككية من محطة خنيفيس الجديدة إلى المدينة الصناعية بحسياء، فضلاً عن نقل مايقارب 593142 طنا من المحروقات السوداء والحبوب والصويا ومعدات و مواد مختلفة (ملح - حاويات-مواد إنشاء-مازوت) بين اللاذقية وبانياس وطرطوس حمص وجبلة ،ونقل ما يقارب 492071 راكبا على محور طرطوس- اللاذقية وكذلك محور حلب-جبرين في حين أن العدد المنقول في العام الماضي 304920.‏

وعن إيرادات المؤسسة فقد بلغت الإيرادات المحققة من نقل الركاب والبضائع لعام 2017 حوالي 800 مليون ليرة كما تم إجراء صيانة دورية للقاطرات والشاحنات السككية العاملة على محور اللاذقية - طرطوس من خلال الورشات المركزية في مديرية الأدوات والجر في المؤسسة، وتعمير عربة ركاب وصهريج فوسفات كنموذج من أجل تعميمها على تعمير عربات ودهانها عدد 60 من أجل نقل الركاب على محور طرطوس-اللاذقية وعلى محور القدم - السبينة - مدينة المعارض في دمشق.‏

وأثبتت المؤسسة العامة للمواصلات الطرقية قدرتهاعلى التصدي لمشاريع مهمة وحيوية من خلال تنفيذ مشاريع ضخمة ووضع حجر الاساس لمشاريع قادمة كمشروع نفق خربة غازي ومشروع تأهيل وتحسين طريق طرطوس ـ الدريكيش والانتهاء من تنفيذ مشروع جسر مسكينة على مدخل جبلة الشمالي و تدشين مشروع إعادة تأهيل طريق الزبداني- بلودان وصيانة وتأهيل طريق مطار دمشق الدولي بطول 44 كم /ذهاباً وإياباً/ وبعرض 12م لكل جهة وإجراء اختبارات ناجحة على الحجر البازلتي المتوفر في السويداء لاستخدامه في المجبول الإسفلتي كما تم التعاقد على 122 عقد صيانة للطرق ومتابعة تنفيذ المشاريع الاسعافية لتأهيل البنى التحتية والخدمية التي خربتها المجموعات الإرهابية بالتوازي مع انتصارات الجيش العربي السوري المنتشرة في محافظات حلب-دير الزور-الرقة-الحسكة- حمص-حماة- دمشق-اللاذقية، وقد تم لتاريخه التعاقد مع شركات الانشاءات العامة لاجراء هذه الصيانات بموجب 24 عقداً بكلفة إجمالية تجاوزت 3,866 مليارات ليرة.‏

وتتطلع المؤسسة لتطوير عملها إلى المحافظة على أصول شبكة الطرق المركزية واستكمال تنفيذ المشاريع الحيوية المباشرة بها والتوسع في إنشاء شبكة الطرق المركزية واستخدام الطاقة المتجددة لإنارة الطرق المركزية الرئيسية وإلغاء التقاطعات السطحية على مستوى واحد، إضافة إلى اتباع أساليب متطورة علمية في تقييم حالات الرصف وإنشاء طرق مأجورة وسريعة وفق نظام الـ B.O.T واستثمار حرم الطرق المركزية من خلال إقامة منشآت تخديمية مأجورة .‏

وعن نسب الانجاز فقد بلغ الاعتماد الاساسي للمؤسسة 12ملياراً و811 مليوناً في حين بلغ التمويل الفعلي 22 ملياراً و752.5 مليون ليرة وبلغت قيمة الاعمال المنفذة فعلياً 25ملياراً و167 مليون ليرة وبالتالي تكون نسبة الانجاز الفعلية من الاعتماد الاساسي 196.9%.‏