بالتفاصيل الكاملة: رامي صبري يغادر السجن في أبريل المقبل فهل يعود إلى الغناء ؟

السبت, يناير 13, 2018 - 14:00

البوصلة

في سرية تامة انتهت محاكمة المطرب رامي صبري أمام القضاء العسكري بتهم التهرب من التجنيد، وتزوير وثيقة القيد العائلي للحصول على إعفاء بزعم أنه العائل الوحيد لأسرته، ومن المقرر أن تنتهي العقوبة في شهر أبريل المقبل، بعد تخفيف الحكم من عام إلى ستة أشهر فقط، ولكن لم يُعرف بعد هل سيستطيع ممارسة الغناء مجددًا، أم سيتم شطبه من سجلات نقابة المهن الموسيقية.
رامي كشف عن موعد خروجه من السجن لعدد قليل جدًّا من الأصدقاء المقربين، من بينهم الملحن حسن الحلو، الذي نشر الخبر عبر حسابه الرسمي بموقع الفيس بوك، مؤكدًا أنّ المطرب رامي صبري سوف يعود لجمهوره في شهر أبريل المقبل، بعد أن ألقت الشرطة العسكرية القبض عليه بتهمة تهرّبه من تأدية الخدمة العسكرية.
وكتب الحلو: الحمد لله يا صاحبي. رامي كمان ثلاث شهور هيكون معانا شهر اربعة هانت، تطلع لولادك بألف سلامة، وهو ما أكده أحد أعضاء فرقة رامي صبري الموسيقية أشرف جاكسون، بتأكيد أنّ رامي سيغادر السجن بعد ثلاثة أشهر فقط .
وحتى الآن تلتزم نقابة المهن الموسيقية الصمت تجاه المحاكمة، علمًا بأنّ التهرب من التجنيد يصنّف ضمن قائمة التهم المخلّة بالشرف في مصر، ويتوجب على النقابة شطب أيّ عضو يدان بها نهائيًّا، وفى حال تطبيق القانون سيتم شطب عضوية رامي صبري نهائيًّا، ويُمنع من مزاولة مهنة الغناء داخل مصر، بينما يمكن تطبيق روح القانون كما ألمح نقيب الموسيقيين هاني شاكر سابقًا، والاكتفاء بالعقوبة السالبة للحرية، كما حدث مؤخرًا مع أوكا وأورتيغا.