شنار: من حق الحكومة السورية محاربة كل المجموعات الإرهابية

الخميس, يناير 11, 2018 - 02:45

البوصلة

أكد نائب رئيس الوزراء التركي الأسبق عبد اللطيف شنار على حق الحكومة السورية في محاربة كل المجموعات الإرهابية على أرضها إلى أن تقضي عليها

جميعا وقال.. “إن كل المجموعات المسلحة الموجودة في سورية مجموعات إرهابية دموية وهي جميعا في خدمة إسرائيل”.

وتساءل شنار في مقابلة مساء أمس مع قناة “كي آر تي” الإخبارية التركية.. إنه “لو كانت في تركيا مجموعات مسلحة كما هو الحال في سورية وقامت باحتلال المدن فماذا سيكون موقف الدولة التركية” مضيفاً إن “البعض يقول إن تنظيما “النصرة” و”داعش” فقط إرهابيان وباقي المجموعات الأخرى معتدلة ولكن أنا أقول إن جميع هذه المجموعات ومن ضمنها ما يسمى بـ “الجيش الحر” وحليفاتها إرهابية وتضم الآلاف من القتلى والمجرمين الذين قتلوا الأطفال والنساء ودمروا المدن السورية”.

وتابع شنار.. “من الوقاحة أن يصف البعض الإرهابيين بالمجاهدين والجميع يعرف أن هؤلاء كانوا قد تحالفوا مع إسرائيل كما تحالف الأخوان المسلمون في مصر وسورية مع الدول الإمبريالية على أمل أن توصلهم إلى السلطة حتى لو كان ذلك على حساب تدمير بلدانهم”.

وأشار شنار إلى دور سلطات النظام التركي في تسليح وتدريب الإرهابيين وإرسالهم إلى سورية بالإضافة إلى قيام “الدول الإمبريالية ومعها الدول الخليجية ومنها السعودية وقطر والإمارات بنقل مئات الآلاف من الإرهابيين الأجانب إلى سورية وعبر تركيا”.

وعبر شنار عن قلقه من سياسات رئيس النظام التركي رجب طيب أردوغان الداخلية موضحاً أنه قضى على كل أنواع الحريات الديمقراطية بعد إحكام سيطرته على أجهزة الدولة وأهمها القضاء.

يذكر أن شنار من أهم مؤسسي حزب العدالة والتنمية وشغل منصب نائب رئيس الوزراء ووزير المالية للفترة بين عامي 2002 و2007 حيث اعترض على سياسات أردوغان وقدم استقالته من منصبه.