إيموبيلي يسجل رباعية مع لاتسيو.. وفوز نابولي ويوفنتوس

الاثنين, يناير 8, 2018 - 3:30pm

البوصلة

فاز نابولي ويوفنتوس على فريقين متواضعين في الدوري الإيطالي لكرة القدم وخسر روما على أرضه أمام أتلانتا كما أحرز تشيرو إيموبيلي أربعة أهداف في فوز لاتسيو 5-2 على سبال السبت.
واحتاج نابولي إلى أكثر من ساعة قبل أن يكسر صمود فيرونا المتعثّر ويفوز 2-صفر بينما سجّل فيدريكو برنارديسكي هدفا في الشوط الثاني ليهدي يوفنتوس الفوز 1-صفر على كالياري في لقاء عنيف شهد إصابة باولو ديبالا القادم من الفريق حامل اللقب.
وحقق بنيفنتو، الذي فشل في الفوز في أول 18 مباراة في الدوري، انتصاره الثاني على التوالي بتغلّبه 3-2 على سامبدوريا وبدأ المدرب والتر ماتساري مسيرته مع تورينو بالفوز 3-صفر على بولونيا.
ويملك نابولي، الذي يسعى لوضع حد لسيطرة يوفنتوس على اللقب في آخر ستة مواسم، 51 نقطة من 20 مباراة في الصدارة متقدما بنقطة واحدة فقط على يوفنتوس ثاني الترتيب وسط سباق مثير على الصدارة.
ويأتي إنترناسيونالي، الذي لم يحقق أي فوز في آخر خمس مباريات بالدوري عقب تعادل 1-1 مع فيورنتينا الجمعة، ثالثا وله 42 نقطة بينما تقدم لاتسيو إلى المركز الرابع (40) ثم روما (39).
واحتاج نابولي إلى 65 دقيقة ليكسر صمود فيرونا إذ هز كاليدو كوليبالي الشباك بضربة رأس بعد ركلة ركنية وأضاف خوسيه كايخون الهدف الثاني بعد تمريرة عرضية من لورينتسو إنسيني.
ورد إطار المرمى محاولتين من ديبالا وبرنارديسكي في الشوط الأول وأهدر كالياري فرصتين قبل أن يتعرض ديبالا للإصابة بشد عضلي في الشوط الثاني.
وراوغ دوغلاس كوستا لاعب يوفنتوس اثنين من منافسيه وأرسل كرة عرضية قابلها برنارديسكي من مدى قريب ليسجّل هدف اللقاء الوحيد.
ورفع إيموبيلي رصيده إلى 20 هدفا في الدوري بعد رباعيته في مرمى سبال إذ سجّل ثلاثة أهداف بين الدقيقتين 19 و41 واختتم أهدافه بعد خمس دقائق من بداية الشوط الثاني.
وافتتح لويس ألبرتو التسجيل لفريق العاصمة بعد خمس دقائق من البداية إذ تخطى الدفاع ليهز الشباك بعد عمل فردي رائع لكن ميركو أنتينوتشي أدرك التعادل من ركلة جزاء بعد ثلاث دقائق.
وسجّل أنتينوتشي هدف سبال الآخر في الدقيقة 31.
وتأخّر روما، الذي استبعد لاعبه البلجيكي راديا ناينغولان لأسباب انضباطية، بهدفين أمام أتلانتا بعد مرور 20 دقيقة فقط. ولم يتمكن روما سوى تقليص الفارق بواسطة إيدن جيكو في الدقيقة 56.
ومنح لورينتسو سيلفستري التقدم لتورينو في الدقيقة 38 إذ قاد ماتساري الفريق من الملعب بعد 48 ساعة من تعيينه بدلا من سينيشا ميهايلوفيتش المُقال، قبل بداية مثيرة للجدل للشوط الثاني.
وسقط سيموني فيردي لاعب بولونيا داخل منطقة الجزاء وحصل على إنذار لإدعاء السقوط لكن الحكم غير قراره واحتسب ركلة جزاء بعد استشارة حكم الفيديو.
لكن ركلة الجزاء التي نفذها ايريك بولغار تصدى لها سلفاتوري سيريجو ثم أضاف تورينو هدفين عبر مباي نيانغ وإياغو فالك.
وتمّت الاستعانة بحكم الفيديو أيضا في ميلانو الذي ألغي له هدف بسبب مخالفة ارتكبها فرانك كيسي.
لكن ميلانو كان متقدما بالفعل بعدما فشل أليكس كورداز حارس كروتوني في إبعاد الكرة بقبضته لتصل إلى ليوناردو بونوتشي الذي تابعها في الشباك.
وسدّد ماسيمو كودا في إطار المرمى مرتين قبل أن يحرز هدفين لبنيفنتو في مرمى سامبدوريا.
وتقدم جيانلوكا كابراري للفريق الزائر في الشوط الأول قبل أن يدرك كودا التعادل في الدقيقة 59 ثم سجّل من ركلة حرة قبل ست دقائق على النهاية.
وأحرز إنريكو برينيولا الهدف الثالث لبنيفنتو قبل أن يقلّص دافيد كوفناتسكي الفارق لصالح سامبدوريا.