رغم فقدانه ذراعيه… التركي «أقغون» بفمه يبدع في الرسم

الخميس, ديسمبر 7, 2017 - 02:30

البوصلة

بعد أن فقد ذراعيه وهو في الخامسة من عمره نتيجة تعرضه لصعقة كهربائية، أبى التركي «يوسف أقغون»، إلاّ أن يواصل ممارسة هوايته في الرسم، فاستعاض بفمه عن أصابعه، واستمر برسم لوحاته الفنية التي يرى فيها وسيلة لمواصلة حياته.

وأوضح أن أسرته أودعته في مأوى للأطفال تابع لوزارة الأسرة والسياسات الاجتماعية عقب تعرضه للحادثة، مبينا أن الاستمرار في الحياة كان صعبا بالنسبة إليه خاصة وهو يحمل بداخله شعور الطفل المعاق.

ولفت أقغون البالغ من العمر 32 عاما، إلى أن الأغلبية العظمى من المجتمع تنظر إلى المعاقين على أنهم أناس غير فاعلين ولا مستقبل لهم، مشيراً أنه سعى منذ طفولته لإثبات مدى خطأ هذه النظرة.

وأكد أنه كافح كثيرا وناضل طوال حياته كي يثبت للجميع أن المعاق يستطيع القيام بوظائف وواجبات مثل أي شخص سويّ.

وعن كيفية بدء مسيرته في الرسم، قال «كان زملائي يخضعون لامتحان في المرحلة الابتدائية، فوضع المعلم ورقة اختبار أمامي دون أن يلاحظ حالتي (فقدان ذراعيه)، حينها أخذت القلم بفمي وبدأت الإجابة عن الأسئلة».

وعن تلك اللحظة يقول «عندها شعرت بأنني موجود وأستطيع القيام بوظائفي اليومية مثل باقي الطلاب».

وتابع «عندما بلغت التاسعة من العمر، بدأت برسم الشخصيات التي أشاهدها على شاشات التلفاز، والأبطال الذين أتابعهم في أفلام الكرتون، بفمي، وفي المرحلة الثانوية بدأت الرسم، ومساعدة أصدقائي الذين لا يجيدون هذا الفن».

ولفت إلى أن كثرة التكرار علمته تفاصيل هذا الفن، وبات يرسم المجسم الموجود أمامه بسرعة أكبر، ويدرك الأماكن التي يجب تظليلها في اللوحة.
وعقب إتمام مرحلة الدراسة الثانوية، استطاع أقغون الحصول على درجة تخوله دخول كلية الفنون الجميلة في جامعة «أطليم» بالعاصمة أنقرة.
وأوضح أقغون أنه طور إمكاناته في الرسم من خلال ما تعلمه في الجامعة، وبدأ يرسم بحرفية أكثر مستخدما القلم والفرشاة والألوان المختلفة، وأنه أراد أن يثبت لجميع المعاقين، أن الإعاقة لن تحول بينهم وبين أحلامهم.
واستطرد قائلا «منذ صغري وأنا أتابع الأفلام التركية، خاصة عندما كنت أسافر إلى ولاية إغدير (شرق) لزيارة عائلتي، وقد رسمت لوحات للعديد من نجوم السينما التركية، أبرزهم الفنانان الكوميديان كمال صونال، وشنر شن، والفنانة توركان شوراي وغيرهم».
وذكر أنه يعتزم عرض اللوحات التي رسمها خلال السنوات الماضية في معرض أطلق عليه اسم «ألوان الأفلام التركية»، سيتم تنظيمه في محطة «قزلاي» للمترو وسط العاصمة أنقرة، طوال أسبوع المعاقين الذي بدأ في 3 ديسمبر/ كانون أول الجاري.
وأشار الرسام التركي إلى أن معرضه سيتضمن عرض 60 لوحة لمشاهير الفن التركي، وعدد من رواد المسرح.