العالم يحذّر ترامب: تغيير وضع القدس سيفجّر المنطقة

الخميس, ديسمبر 7, 2017 - 01:45

البوصلة

أجمعت المواقف الدولية الصادرة اليوم الأربعاء على خطورة الخطوة التي يعتزم الرئيس الأميركي دونالد ترامب اتخاذها بشأن القدس المحتلة والاعتراف بها كعاصمة لإسرائيل ونقل سفارة بلاده إليها.

ولم يرحّب أي طرف دولي ما عدا إسرائيل بالخطوة المرتقبة للرئيس الأميركي تجاه القدس المحتلة، حيث رحّب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بإعلان ترامب المرتقب عن القدس، وقال "هويتنا التاريخية والقومية تحصل على تعبيرات جوهرية جداً في هذا اليوم". 

وأعلنت الخارجية الروسية أن موسكو تشعر بالقلق إزاء "الوضع الصعب" بين إسرائيل والسلطات الفلسطينية، مؤكدةً أن الموقف قد يزداد سوءاً.

كذلك أعربت الصين عن قلقها من تصعيد في الشرق الأوسط إذا اعترف ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل، محذرة من "تصعيد" في المنطقة.
ودعا المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية كل الأطراف المعنيين أن يفكروا في السلام والاستقرار الإقليميين وأن يتوخوا الحذر في أعمالهم وتصريحاتهم.. ويتجنبوا التسبب في مواجهة جديدة في المنطقة".

الموقف البريطاني ركّز على ضرورة تسوية وضع القدس في المفاوضات، حيث ذكرت رئيسة الوزراء تيريزا ماي أنها تعتزم الحديث مع ترامب بشأن وضع القدس، مضيفةً أن المدينة القديمة يتعين في نهاية الأمر أن تتقاسمها إسرائيل مع دولة فلسطينية مستقبلية، حسب تعبيرها.

 وقال وزير الخارجية البريطانية بوريس جونسون إنه يتابع بقلق ما يجري وطالب بانتظار خطاب ترامب مؤكداً أن القدس يجب أن تكون جزءاً من تسوية نهائية بين الإسرائيليين والفلسطينيين.

من ناحيته أشار بابا الفاتيكان إلى أن الاعتراف بحقوق الجميع في الأرض المقدسة في القدس هو شرط أساسي للحوار بهذا الخصوص، وأمل أن يسود التعقل والحكمة لتفادي إضافة عوامل توتر جديدة إلى مشهد عالمي ملتهب بالفعل بسبب الكثير من الصراعات القاسية.

الموقف التركي جاء محذراً من خطورة الخطوة التي سيقدم عليها ترامب حيث قال المتحدث باسم الحكومة في أنقرة أنّ الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل سيزج بالمنطقة والعالم في آتون حريق لا نهاية له في الأفق، في وقت شدد فيه وزير الخارجية مولود جاويش أوغلو على أنّ نقل السفارة سيكون خطأ جسيماً والعالم كله يعارضه.

بدوره قال المتحدث الرئاسي التركي إن منظمة التعاون الإسلامي ستجتمع في 13من الشهر الحالي في اسطنبول لتنسيق الرد على مسألة القدس المستجدة.  

كما نددّت رئاسة الوزراء الباكستانية بقرار ترامب نقل السفارة الأميركية إلى القدس.