التحالف السعودي يستهدف بـ 6 غارات جوية منزل صالح ومقر اللجنة الدائمة للمؤتمر الشعبي العام

الأربعاء, ديسمبر 6, 2017 - 11:30

البوصلة_وكالات

استهدف طائرات التحالف السعودي  بـ 6 غارات جوية عنيفة منزل الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح في منطقة الكُميم جنوب العاصمة، وغارة جوية على اللجنة الدائمة للمؤتمر الشعبي العام بشارع الجزائر جنوباً، كما تم استهداف الأكاديمية العسكرية شمال العاصمة، مع استمرار التحليق المكثّف لطائرات التحالف السعودي في سماء العاصمة.

وعاودت طائرات التحالف السعودي شن غاراتها الجوية على محافظة حجة غرب اليمن، باستهداف مديريّتَيْ حرض وميدي الحدوديتين مع السعودية ب 11 غارة جوية خلال الساعات الماضية.

منظمة "أطباء بلا حدود" أعلنت تضرّر المستشفى الجمهوري المدعوم من المنظمة في محافظة حَجّة بغارة جوية للتحالف السعودي على بعد أقل من 100 متر، وذلك صباح الأحد الفائت، وأشارت "أطباء بلا حدود" إلى أن الغارة الجوية تسبّبت بأضرار في غرفة الطوارئ وغرفة العمليات ووحدة العناية المركزة وقسم المرضى المقيمين في المستشفى، وإجلاء 12 مريضاً من غرفة الطوارئ ورغم الدمار اللاحق بالمستشفى فقد عالج الأطباء 22 مريضاً أصيبوا جراء الغارات الجوية ، في تجاهل متعمد  للمرافق الطبية، ما يهدد حياة المرضى والطواقم الطبية والرعاية التي تقدمها المنظمة.

وعلى صعيد المواجهات، أفاد مصدر عسكري للميادين بمقتل وجرح العشرات من قوات هادي وتدمير 4 آليات عسكرية في هجوم للجيش واللجان على مواقعهم جنوب صحراء ميدي الحدودية في محافظة حجة، وأضاف المصدر بأن الجيش واللجان قصفوا تجمعات الجنود السودانيين وقوات هادي ب 5 صواريخ زلزال 1 وعشرات القذائف المدفعية شمال وجنوب صحراء ميدي.

وفي محافظة الجوف شمال شرق اليمن، أفاد مصدر عسكري يمني باستهداف الجيش واللجان الشعبية بصاروخ من نوع كاتيوشا تجمّعات قوات هادي في الحزم عاصمة المحافظة مخلفة قتلى وجرحى في صفوفهم، بالتزامن مع سقوط عدد من الجرحى والقتلى من قوات هادي في استهداف تجمعاتهم في التبة البيضاء وغرب معسكر السلان في مديرية المَصْلُوب بالمحافظة.

هذا وشنّت طائرات التحالف السعودي 12 غارة جوية على منطقة يختل بمديرية المخا الساحلية جنوب فرب تعز جنوب اليمن.