الطلبة السوريون والأجانب في كوبا يؤكدون وقوفهم إلى جانب سورية

الثلاثاء, نوفمبر 21, 2017 - 7:15am

البوصلة

أكد الطلبة السوريون الدارسون في كوبا وزملاؤهم من كوبا وجنسيات أخرى وقوفهم مع سورية في وجه الحرب الإرهابية التي تشن عليها منوهين بصمود الشعب السوري والجيش العربي السوري في مواجهة الإرهاب العالمي.

وفي إطار فعالية للاتحاد الوطني لطلبة كوبا بمناسبة عيد الطالب الكوبي أقام فرع الاتحاد الوطني لطلبة سورية في كوبا امس بالتنسيق مع السفارة السورية في هافانا جناحاً خاصاً بسورية لاقى إقبالا واسعا من قبل الطلبة الكوبيين والأجانب حيث قام الطلبة بارتداء الزي الشعبي السوري ووضع أغان وطنية ومن الفولكلور السوري معبرين عن تمسكهم بتاريخهم وثقافتهم.

وتضمن الجناح السوري مجموعة من الصور والمجلات للتعريف بحضارة وتاريخ سورية كما رفع الطلبة الأعلام السورية وصور السيد الرئيس بشار الأسد مؤكدين ثقتهم بنصر سورية على الإرهاب بفضل تضحيات جيشها الباسل وصمود شعبها وحكمة قيادتها.

وفي مقابلة مع مراسل سانا في كوبا أعرب اليهاندرو بيريز رودريغيز أمين المكتب الإعلامي في اتحاد الطلبة الكوبي عن التضامن مع سورية ضد الحرب التي تواجهها بسبب مواقفها الداعمة للمقاومة في المنطقة العربية كما عبر عن تضامنه مع فلسطين واليمن مستنكرا الهجمات التي تشنها الإمبريالية وعملاؤها ضد شعوبنا.

بدوره أكد منسق نشاطات الطلبة الأجانب في جامعة هافانا ماريو سالفادور غوميز في مقابلة مماثلة ان سورية تتعرض لإرهاب مدعوم من الخارج معبراً عن إدانته للجرائم التي ترتكبها المجموعات الإرهابية بحق الشعب السوري.

وأشار غوميز الى أن ما تواجهه سورية من حرب ارهابية يمثل قضية لكل الأحرار في العالم وأن انتصارها على الإرهاب هو انتصار للبشرية جمعاء منوها بصمود الشعب السوري وبطولات جيشه ومعبراً عن ثقته بأن سورية ستخرج من هذه الأزمة أقوى من قبل.

وفي مقابلات أخرى أكد عدد من الطلبة الكوبيين والعرب والأجانب أن سورية تشكل قلب العالم العربي وأن اضعافها هو إضعاف لمحور المقاومة وبالتالي يأتي في خدمة “إسرائيل” ومشاريعها التوسعية في المنطقة.

وشارك الطلبة السوريون أيضا في الاسبوع الثقافي في المدرسة الأمريكية اللاتينية للطب /ايلام/ حيث عبروا عن تضامنهم مع وطنهم الأم وثقتهم بنصره على الإرهاب بفضل تضحيات جيشه الباسل وصمود شعبه وحكمة قيادته.