ألمانيا تقتنص تعادلاً قاتلاً من فرنسا

الأربعاء, نوفمبر 15, 2017 - 23:45

البوصلة

اقتنص المنتخب الألماني تعادلاً قاتلاً من ضيفه الفرنسي بهدفين لمثلهما، الثلاثاء، في اللقاء الودي الذي جمعهما على ملعب "راين إنرجي" استعداداً لكأس العالم 2018 في روسيا.

وأنهى الضيوف الشوط الأول متقدمين بهدف نظيف سجله ألكسندر لاكازيت في الدقيقة 33 بعد مجهود رائع من أنتوني مارسيال الذي راوغ ببراعة دفاع الألمان ثم أهدى تمريرة سحرية للاكازيت لم يجد الأخير أي صعوبة في إسكانها الشباك.

وفي الشوط الثاني، عادل الألمان الكفة في الدقيقة 56 بأقدام تيمو فيرنر إثر تمريرة حريرية من مسعود أوزيل انفرد على إثرها بستيف مانداندا ليضع الكرة بين قدميه بهدوء في الشباك.

إلا أن مهاجم أرسنال الإنكليزي وضع فرنسا في المقدمة مجدداً في الدقيقة 71 بتمريرة بينية رائعة من كيليان مبابي ليجد نفسه في مواجهة كيفن تراب قبل أن يسكن الكرة بمهارة في المرمى.

وكعادتهم، لم يستسلم أبطال العالم للخسارة وأدركوا هدف التعادل القاتل في الدقيقة 93 بتسديدة قوية من لارس ستيندل من داخل المنطقة.

وفي مباراة ودية أخرى، كان التعادل السلبي سيد الموقف بين إنكلترا والبرازيل على ملعب "ويمبلي".

ولم يشهد الشوط الأول فرصاً كثيرة على المرميين وسط تحفظ دفاعي من جانب الإنكليز وسيطرة واضحة لـ"السيليساو" ولكن دون تهديد حقيقي لمرمى جو هارت.

واختلف الحال في الشوط الثاني واستطاع رجال أدينور ليوناردو باتشي "تيتي"، في أول مباراة للمدرب الوطني أمام منتخب من القارة العجوز، السيطرة على مقاليد الأمور وشكلوا خطورة حقيقية على هارت الذي تألق وذاد عن مرماه في أكثر من مناسبة.

وكانت أبرز فرص المنتخب اللاتيني قبل النهاية بخمس دقائق بأقدام باولينيو الذي انفرد من اليمين بهارت ليسدد كرة قوية أبعدها حارس مرمى وست هام يونايتد بصدره لركنية.

ورد أبناء غاريث ساوثغيت بهجمة خطيرة قبل النهاية بدقيقة عندما وجد الشاب دومينيك سولانكي نفسه في مواجهة أليسون إثر عرضية من أشلي يونج ليسدد كرة أبعدها حارس روما الإيطالي عن مرماه.