انشقاق العميد طلال سلو الناطق باسم قسد وانضمامه إلى درع الفرات

الأربعاء, نوفمبر 15, 2017 - 23:30

البوصلة

أكد مصدر في المعارضة السورية المسلحة اليوم الأربعاء خبر انشقاق العميد طلال سلو المتحدث الرسمي باسم "قوات سوريا الديمقراطية "، وانتقاله إلى مناطق سيطرة قوات "درع الفرات" بجرابلس بريف حلب الشمالي الشرقي.

وأشار المصدر إلى أنه تمّ تأمين انشقاق سلو بالتنسيق مع فصائل المعارضة السورية المسلحة.

المصدر المعارض أكد أن سلو وصل إلى حاجز عون الدادات الفاصل بين مناطق سيطرة "قسد" ومناطق "درع الفرات" في منطقة تطل على نهر الساجور بين مدينة "منبج" الواقعة تحت سيطرة "قسد" ومدينة "جرابلس" الواقعة تحت سيطرة فصائل"درع الفرات"، حيث كان يستقلّ سيارة جيب نوع "تويوتا" مصفحة، ومعه سلاح الشخصي وبعض المعدات العسكرية.

المصدر المعارض قال إن "سلو" نقل بعد ذلك للجهات الأمنية المختصة بعد اتخاذ الإجراءات اللازمة وتفتيش سيارته والتحقق منها.

تنسيقيات المسلحين أكدت بدورها انشقاق سلو بعد التنسيق مع فصائل الجيش الحر.

وأكدت مصادر في "الجيش الحر" الصورة التي أخذت لسلو لحظة وصوله إلى ريف حلب الشمالي.

وتعتبر وحدات حماية الشعب التابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي من أهم الفصائل العسكرية المشكلة لقوات سوريا الديمقراطية المدعومة من التحالف الدولي بقيادة واشنطن.

هذا ولم تصدر "قسد" أي توضيح بخصوص ما نشرته الوسائل الإعلامية حول انشقاق سلو.

وسبق للعميد سلو أن تلى بيان "انتصار" قوات سوريا الديمقراطية على تنظيم داعش في الرقة، والذي رافقه اتهامات لقسد وأميركا بالتنسيق لانسحاب داعش من دون قتال من المدينة.