سويسرا تقصي أيرلندا الشمالية وتبلغ نهائيات روسيا 2018

الثلاثاء, نوفمبر 14, 2017 - 04:00

البوصلة

تأهّلت سويسرا لكأس العالم 2018 لكرة القدم للمرة الرابعة على التوالي بعد تعادلها سلبيا مع ضيفتها الشجاعة أيرلندا الشمالية التي كانت قريبة من فرض وقت إضافي على أصحاب الأرض في إياب الملحق الأوروبي الأحد.
وتفوّقت سويسرا 1-صفر في مجموع مباراتي الذهاب والعودة بفضل هدف من ركلة جزاء مثيرة للجدل نفّذها ريكاردو رودريغيز في مباراة الذهاب في بلفاست الخميس الماضي.
ودانت سويسرا بالفضل مجددا لرودريغيز الأحد عندما أنقذ مرماه من هدف محقّق من ضربة رأس من جوني إيفانز بإبعاد الكرة من على خط المرمى في الوقت المحتسب بدل الضائع حيث كانت أيرلندا الشمالية تضغط بقوة لإدراك التعادل.
وكان بمقدور سويسرا، التي تملك تشكيلة متألّقة وأكثر موهبة، التأهّل للنهائيات بشكل أفضل من ذلك حيث هيمنت على أول ساعة من مباراة العودة وأهدر لاعبوها العديد من الفرص.
لكن بدلا من ذلك وبسبب سوء أرضية الملعب بفعل الأمطار فقدت سيطرتها على المباراة في اخر نصف ساعة وزادت من توتر جماهيرها المحتشدة في الملعب خاصة في الدقائق الأخيرة
وتعرّض المهاجم حارس سيفيروفيتش، الذي أهدر العديد من الفرص، لصيحات استهجان من جماهير سويسرا أثناء استبداله والدفع ببريل إمبولو بدلا منه.
وبعد فشلها في توجيه أي تسديدة نحو المرمى في مباراة الذهاب أجبرت أيرلندا الشمالية يان سومر حارس سويسرا للدفاع عن مرماه بعد ثلاث دقائق من البداية عندما حول تسديدة كريس برونت من مسافة 25 مترا بعيدا عن مرماه.
وحوّل سيفيروفيتش تمريرة عرضية من شيردان شاكيري بضربة رأس بعيدا عن المرمى رغم وجوده وحيدا دون رقيب وذهبت تسديدته إلى جوار القائم بعدما تلقى تمريرة من ستيفن تسوبر مع بداية هيمنة سويسرا على اللقاء.
وتوالت الفرص المهدرة من أصحاب الأرض لكن بدأ الأداء في التراجع مع اقتراب المباراة من نهايتها.
ونجا أصحاب الأرض من فرصة خطيرة عندما ذهبت ضربة رأس من كونور واشنطن بعيدا عن المرمى بعد تمريرة من جيمس وارد إثر هجمة مرتدة بينما انتهت فرصة أخرى قادها واشنطن بتسديدة ضعيفة من جورج سافيل استقرت في يد سومر.
وأهدر سيفيروفيتش فرصة خطيرة اخرى في الدقيقة 85 وسدد بعيدا عن المرمى ليتم استبداله بعدها مباشرة.