فينتورا يحاول تجاوز الضغط أمام السويد

الثلاثاء, نوفمبر 14, 2017 - 04:00

البوصلة

قال جامبييرو فينتورا مدرب إيطاليا الواقع تحت ضغط شديد إن فريقه سيحاول التأهّل لكأس العالم 2018 من خلال "مباراة في كرة القدم" بعد مواجهة متوتّرة في السويد ذهاباً.
وأضاف فينتورا، البالغ عمره 69 عاماً وهو أكبر مدرب سناً يقود إيطاليا في التاريخ، إنه قد يحتاج لعدّة أشهر للاستماع إلى كل النصائح التي تلقاها في محاولة لقلب تأخّره من مباراة الذهاب 1-صفر في ستوكهولم الجمعة الماضي.
وتركت النتيجة إيطاليا تواجه خطر عدم بلوغ النهائيات للمرة الأولى في 60 عاماً وأصبح الضغط قبل مباراة الإياب الإثنين في سان سيرو واضحاً.
واشتكت إيطاليا من الطريقة العنيفة للاعبي السويد في مباراة الذهاب ومن بينها تدخّل أدّى إلى كسر في أنف المدافع ليوناردو بونوتشي فيما لم تكن السويد سعيدة باتهامات منافستها المتعلقة بالروح الرياضية.
وقالت إيطاليا إن بونوتشي سيلعب في الإياب وهو يرتدي قناعاً.
وقال فينتورا للصحفيين: "نحن منتخب إيطاليا وإذا تأهّلنا فأريد أن نحقق ذلك من خلال مباراة في كرة القدم. لا أدري كيف ستكون الأمور لكن أتمنى أن تخرج المباراة في إطار الروح الرياضية".
ودارت مناقشات عديدة حول خطة اللعب والتشكيلة الأساسية التي خاض بها فينتورا مباراة الذهاب.
وتخلّى مدرب إيطاليا عن خطة 4-2-4 المفضّلة لديه ولعب بطريقة 3-5-3 الجمعة وينتظر الإيطاليون معرفة خطته لمباراة الغد ومن سيحلّ بدلاً من ماركو فيراتي لاعب الوسط الموقوف.
وقال فينتورا: "تلقيت العديد من النصائح في الأيام الماضية ولو حاولت الاستماع إليها فأنا بحاجة إلى عدة أشهر"، أعلم كيف تسير الأمور عندما تتولى مسؤولية المنتخب الوطني رغم أنني لم أتوقّع أن يكون الوضع بهذا الشكل".
وتابع: "أؤكّد أن المدربين يستمعون إلى النصائح لكن نحن من نتخذ القرارات".
وقال جيانلويجي بوفون حارس إيطاليا إن هناك حالة من "التوتر الشديد" تسود المنتخب.
وأضاف الحارس البالغ عمره 39 عاماً "هذه مباراة مهمّة لنا ولتاريخنا. من المهم لكرة القدم في بلادنا أن نتأهّل لكأس العالم".
وتابع: "سأخوض هذه المباراة مثلما ألعب كل المباريات المهمة. أشعر بالتوتر لكن بالقدر المناسب".