لجنة الموازنة والحسابات في مجلس الشعب تناقش الموازنة الاستثمارية لوزارت الثقافة والاتصالات والأشغال العامة

الاثنين, نوفمبر 13, 2017 - 13:15

البوصلة

ناقش أعضاء لجنة الموازنة والحسابات في مجلس الشعب اليوم الموازنة الاستثمارية لوزارة الثقافة والجهات التابعة لها للعام 2018 والبالغة مليارا و875 مليون ليرة سورية.

وتركزت مداخلات أعضاء اللجنة حول أهمية تفعيل دور المراكز الثقافية وإعادة تأهيلها ومعرفة مصير الآثار المنهوبة من قبل التنظيمات الإرهابية المسلحة داعين إلى زيادة التوثيق السينمائي للأحداث التي مرت بها سورية وإنشاء دار ثقافة بمدينة حلب واستقطاب المواطنين للمراكز الثقافية في جميع المحافظات.

وأكد وزير الثقافة محمد الأحمد أن الوزارة ستعمل على إنشاء متحف الفن بدمشق وسيضم اللوحات القديمة لدى الوزارة والبالغة 17 ألف لوحة لافتا إلى أنه سيتم العمل على ترميم ضريح سلطان باشا الأطرش في محافظة السويداء وإكساء معهد الفنون التطبيقية والقاعة المتعددة بمدينة طرطوس إضافة إلى تطوير القاعدة التقنية بالمراكز الثقافية وتزويد صالات السينما والمسرح بتقنية “دي سي بي” لعرض أفلامها.

كما بين أن الوزارة استعادت تمثالين تدمريين وتم ترميمهما في العاصمة الايطالية روما بتقنية ثلاثية الأبعاد مشيرا إلى أن الوزارة نظمت دورات مكثفة ودورية لمحو الامية وتعليم الأطفال المتسربين إذ يوجد 390 صفا لمحو الأمية بالمحافظات.

بدوره أكد الدكتور محمود الحمود مدير الآثار والمتاحف أن سورية لديها ما لا يقل عن 20 ألف موقع أثري والحفاظ عليها مسوءولية كبيرة وانه منذ بداية الحرب الإرهابية على سورية تم تأمين معظم الآثار باستثناء الموجودة في متحفي الرقة وإدلب لافتا إلى انه يتم التواصل مع “الأنتربول” في حال العثور على قطع أثرية تعود لسورية.

وشدد الحمود على الملاحقة القانونية لكل من يثبت تورطه بهدم الآثار والتنقيب عنها بشكل غير مشروع أو سرقتها منوهاً بالدور القوي لمنظمة اليونسكو لمصلحة التراث الثقافي الإنساني والدور الإيجابي لمنظمات عالمية في المتابعة المستمرة لعمليات ترميم الآثار بحلب.

وخلال مشاركته في افتتاح الجلسة أوضح وزير المالية الدكتور مأمون حمدان أن سياسة العمل حالياً تسير وفق توجيه الإنفاق وثمة أماكن يكون الإنفاق فيها بحده الأدنى ونسعى لنيل رضا المواطن وتحسين واقعه المعيشي وهذه أول اهتماماتنا.