بناء سورية الجديدة.. في ندوة لمؤسسة أحفاد عشتار

الاثنين, نوفمبر 13, 2017 - 13:15

البوصلة

ركز المشاركون في الندوة التي نظمتها وزارة الثقافة بالتعاون مع مؤسسة أحفاد عشتار على أهمية اقتصاد المعرفة وبناء الإنسان المجتمعي المسلح بالمعارف العلمية وتوطين التكنولوجيا خلال مرحلة إعادة الإعمار في سورية.

وناقش المشاركون خلال الندوة التي أقيمت حول “بناء سورية الجديدة” في المركز الثقافي بأبو رمانة أهمية التوجه إلى بناء الاقتصاد على أساس الإنتاج والاستفادة القصوى من الإمكانات المادية والبشرية الموجودة وتفعيلها بالشكل الأمثل بما ينعكس إيجابا على مؤشرات التنمية عموما وضرورة نشر الوعي وثقافة الحوار في المجتمع وتفعيل دور المرأة في كل المجالات.

ولفتت عضو مؤسسة أحفاد عشتار الدكتورة رندا رزق الله إلى انتقال السوريين اليوم إلى حالة الأمل بعودة الأمان للبدء بمرحلة إعادة الإعمار وتوحيد جميع الجهود والطاقات في المرحلة الحالية مشيرة إلى أهمية دعم التنمية المستدامة إلى جانب تفعيل الثقافة بكل أبعادها والتأكيد على التشاركية بين كل فعاليات المجتمع.

بدورها أكدت عضو المؤسسة سيدة الأعمال ريما العمري ضرورة التشاركية بين القطاعين العام والخاص للنهوض بالاقتصاد والصناعة ودعم الإنتاج الوطني والتركيز على تشجيع بيئة الاستثمار في سورية عبر إيجاد بيئة تشريعية وقانونية مناسبة وطرح تسهيلات مصرفية مشيرة إلى الإرادة القوية التي تميز بها السوريون وصمودهم أمام التحديات في الأزمة.