هل يتحوّل فندق ماريوت كورت يارد إلى معتقل جديد للأمراء في السعودية؟

الأحد, نوفمبر 12, 2017 - 00:00

البوصلة

 تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي في السعودية صورة يعتذر فيها فندق marriott court yard في العاصمة السعودية الرياض من زبائنه، عن إضطراره لإخلاء الغرف "بشكل عاجل" وذلك "نظراً لظروف طارئة" خارجة عن إرادته "بناء على تعليمات من السلطات العليا". 

ودعا الفندق في الورقة المذكورة زبائنه إلى "التواصل مع موظف الاستقبال لإيجاد حجز في فندق بديل".

الميادين نت سعى للتأكد من ذلك، فأجرى اتصالاً هاتفياً بالفندق طالباً حجز غرفة لشخصين إلا أن موظفة مكتب الاستقبال أجابت معتذرة "نأسف لا يوجد أي غرف شاغرة. الفندق محجوز لمدة شهر". 

ويعد هذا الفندق من أهم الفنادق غربي الرياض وهو قريب من مؤسسات الدولة ويمتاز بموقعه الاستراتيجي في العاصمة.

عند محاولة الحجز إلكترونياً يواجه طالب الحجز برسالة مفادها أن لا يوجد غرف في التاريخ المطلوب الأمر نفسه يظهر عند محاولة الحجز من خلال الموقع الإلكتروني للفندق، إذ يواجه طالب الحجز برسالة مفادها أن لا يوجد غرف في التاريخ المطلوب. 

وإذ من غير المؤكد مما إذا كانت السعودية ستشهد حملة اعتقالات جديدة. إلا أن ما يحصل في فندق marriott court yard ذي الأربع نجوم، شبيه جداً بما حصل سابقاً في فندق "ريتز كارلتون" حيث يحتجز الأمراء الذين تم اعتقالهم مؤخراً. 

 وتجدر الإشارة إلى أن marriott court yard مجاور لــ "ريتز كارلتون".

واستدعى النائب العام السعودي 208 أشخاص لاستجوابهم في ما يتعلق بتحقيقات الفساد، كاشفاً أن التحقيقات تشير إلى أنه تمّ تبديد ما لا يقل عن 100 مليار دولار في عمليات فساد واختلاس.

وفي هذا السياق، كشفت مصادر لبنانية للميادين نت أن لبنان سيطلب رسميّاً الأسبوع المقبل استعادة رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري بحال لم يعد إلى بيروت قبل ذلك.

وكان الحريري قد أعلن استقالة الحكومة اللبنانية من العاصمة السعودية الرياض، وذلك بعد ساعات من وصوله إلى السعودية.