برنامج بيونغ يانغ النووي يدرّ أموالا على الولايات المتحدة

الخميس, نوفمبر 9, 2017 - 03:45

البوصلة

رحب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب  بخطة سيئول لشراء المعدات العسكرية الأمريكية، قائلا إن ذلك سيساهم في تقليص العجز التجاري لبلاده مع كوريا الجنوبية.

وجاء تعليقه في بداية محادثات القمة الموسعة مع الرئيس “مون جيه إن”، والتي أعقبت محادثات القمة المنفردة بينهما، وقال،  بحسب ما نقلته وكالة كوريا الجنوبية للأنباء “يونهاب”: إن “لدينا عجزا تجاريا مع العديد من الدول ولا نريد هذا العجز التجاري، لذلك نقدر خطوة كوريا الجنوبية”.

من جهته، عبر الرئيس “مون” عن أمله في أن تعطي زيارة ترامب لآسيا زخما لحل أزمة أسلحة كوريا الشمالية النووية، وقال مخاطبا ترامب “أتمنى أن تقدم لشعبنا تأكيدات على حل قضية الأسلحة النووية بطريقة سلمية أثناء زيارتك لنا، بينما تبعث في الوقت ذاته رسالة قوية إلى الشمال”.

وتشهد شبه الجزيرة الكورية توترا متزايدا بسبب برنامج بيونغ يانغ النووي وتجاربه الصاروخية، وفي ظل ذلك اتجهت كوريا الجنوبية لزيادة مشترياتها من الأسلحة.

يشار هنا إلى أن حجم التبادل التجاري بين الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية بلغ العام الماضي 114 مليار دولار، منها 42 مليارا صادرات أمريكا من كوريا الجنوبية، مقابل واردات بقيمة 72 مليارا، وفقا لموقع “ITC Trade”.