بالوتيلي يعيد نيس إلى سكّة الانتصارات ويطرد

الاثنين, نوفمبر 6, 2017 - 18:45

البوصلة

أعاد المهاجم الإيطالي ماريو بالوتيلي فريقه نيس ثالث الموسم الماضي إلى سكة الانتصارات عندما قاده الى الفوز على ضيفه ديجون 1-صفر الأحد على ملعب "أليانز ريفييرا" في نيس في المرحلة الثانية عشرة من الدوري الفرنسي لكرة القدم.
وسجّل بالوتيلي الهدف الوحيد في الدقيقة 40 من ركلة جزاء إثر عرقلة الحسن بليا داخل المنطقة من المدافع جوردان مارييه.
وهو الهدف السادس لبالوتيلي هذا الموسم بيد أنه لم يكمل المباراة لطرده في الدقيقة 89 بسبب تدخّل قويّ من الخلف بحقّ لاعب ديجون سيدريك يامبيريه.
بدوره، حقق مرسيليا فوزاً كبيراً على ضيفه كان 5-صفر على ملعب "فيلودروم" في مرسيليا.
وأنهى مرسيليا الشوط الأول بهدف متأخّر سجّله لاعب الوسط الدولي البرازيلي لويس غوستافو في الدقيقة 43، وأضاف فلوران توفان الثاني مطلع الشوط الثاني (47).
وعمّق مورغان سانسون جراح الضيوف بعد 5 دقائق بتسجيله الهدف الثالث، وأضاف اليوناني قسطنطينوس ميتروغلو الهدف الرابع في الدقيقة 76، وهو الأوّل له في فيلودروم منذ انتقاله إلى مرسيليا قادما من بنفيكا البرتغالي في فترة الانتقالات الصيفية الماضية. ثم سجّل توفان هدفه الشخصي الثاني والخامس لفريقه في الدقيقة 81.
وهو الهدف الثالث عشر لتوفان في مبارياته الـ18 الأخيرة على ملعب فيلودروم بفارق 3 اهداف عن مبارياته الـ49 الاولى (10 اهداف).
واخيرا نجح ليل في معانقة الانتصارات عندما تغلّب على مضيفه متز صاحب المركز الأخير بثلاثيّة نظيفة على ملعب "سانت سمفوريان" في متز.
وانتظر رجال المدرب الأرجنتيني مارسيلو بييلسا الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع من الشوط الأول لافتتاح التسجيل عبر العاجي نيكولا بيبي من ركلة جزاء (45+2)، وأضاف الجزائري الأصل فارس بهلولي الثاني في الدقيقة 67، قبل أن يختم بيبي المهرجان في الدقيقة 87.
وهو الفوز الثاني لليل هذا الموسم والأول منذ تغلّبه على نانت في المرحلة الأولى حيث خسر بعدها 6 مرات وتعادل 3 مرات.
ورفع ليل رصيده إلى 9 نقاط وبقي في المركز التاسع عشر قبل الأخير، فيما مني متز بخسارته السادسة هذا الموسم والحادية عشرة هذا الموسم فبقي في المركز الأخير برصيد 3 نقاط من فوزه الوحيد على أنجيه.       
في المقابل، حسم ليون الدربي أمام جاره ومضيفه سانت اتيان برباعية نظيفة على ملعب "جوفروا غيشار" عزز بها موقعه في المركز الثالث برصيد 24 نقطة.
وفرض الدولي الجزائري الأصل نبيل فقير نفسه نجما للمباراة بتسجيله ثنائيّة في الدقيقتين 25 و84، رافعا رصيده إلى 11 هدفا في المركز الثاني على لائحة الهدافين بفارق هدفين خلف مهاجمي باريس سان جرمان الدولي الأوروغوياني ادينسون كافاني والدولي الكولومبي راداميل فالكاو المتصدرين.
وافتتح الهولندي ممفيس ديباي التسجيل في الدقيقة العاشرة، وأضاف الدومينيكاني ماريانو دياز المعار من ريال مدريد الهدف الثالث في الدقيقة 58 رافعا رصيده إلى 9 أهداف هذا الموسم، والبوركينابي برتران تراوريه الرابع في الدقيقة 65.
وأكمل سانت إتيان المباراة بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 47 إثر طرد المدافع السويسري ليو لاكروا في الدقيقة 47 بسبب تدخّل قوي بحقّ فقير.
وتوقّفت المباراة لمدة 7 دقائق في بداية المباراة بسبب رمي الجماهير للألعاب النارية والشماريخ على أرضية الملعب، ثم توقّفت في الدقائق الأخيرة بسبب اجتياح الجماهير للملعب عقب تسجيل ليون للهدف الخامس.
وسجّل فقير الهدف الخامس في الدقيقة 84، وخلع قميصه وقدّمه إلى جماهير سانت اتيان وهي حركة لم ترق إلى المشجّعين الذين نزلوا مباشرة إلى أرضيّة الملعب ما أدى إلى توقّف المباراة التي كانت توقّفت في بدايتها بسبب الدخان المنبعث من الألعاب النارية التي ألقتها جماهير أصحاب الأرض.
وتلقى فقير بطاقة صفراء ويواجه خطر الغياب عن المباراة المقبلة.
ولم يفز ليون على ملعب "جوفروا غيشار" منذ تشرين الثاني/نوفمبر 2013. ويعتبر ليون وسانت اتيان غريمان تقليديان في تاريخ كرة القدم الفرنسية.
وأخلت قوات الأمن الملعب من الجماهير المشاغبة واستؤنف اللعب بعد نصف ساعة دون أن تتغير النتيجة.
وفي مباريات السبت، سجّل باريس سان جيرمان المتصدّر فوزاً جديداً بغياب نجمه الجديد البرازيلي نيمار، وجاء بنتيجة كاسحة على مضيفه أنجيه 5-صفر.
وكان من المفترض أن يشارك نيمار في اللقاء بعد غيابه عن المرحلة السابقة ضد نيس (3-صفر) بسبب الإيقاف نتيجة طرده ضد مرسيليا (2-2)، لكنه تعرّض لإصابة طفيفة في التمارين دفعت مدربه الإسباني أوناي ايمري إلى إبقائه خارج التشكيلة التي غاب عنها أيضا مواطنه ماركينيوس والأرجنتيني أنخل دي ماريا اللذين رزقا بمولودين.
ولم يتأثّر النادي الباريسي الذي ضمن الثلاثاء تأهّله ّلى الدور الثاني لمسابقة دوري أبطال أوروبا بعد فوزه الكاسح أيضاً على ضيفه أندرلخت البلجيكي (5-صفر)، بغياب هذا الثلاثي وحسم فوزه الرابع تواليا في الدوري على أنجيه بفضل ثنائية لكل من الأوروغوياني ادينسون كافاني وكيليان مبابي وهدف لدراكسلر.
ورفع فريق إيمري رصيده إلى 32 نقطة في الصدارة بفارق 4 نقاط عن ملاحقه موناكو بطل الموسم الماضي الذي حقّق بدوره فوزاً كاسحاً أيضاً هو الثالث له توالياً وجاء على حساب ضيفه غانغان بسداسية نظيفة سجّلها الأرجنتيني غيدو كاريو (10 و78) والمالي آداما تراوري (27 و76) والسنغالي بالدي دياو كيتا (36) والبرازيلي فابيو هنريكيه (45+1 من ركلة جزاء) في لقاء حقق فيه المدافع المالي ألمامي توريه ثلاث تمريرات حاسمة.
في المقابل، تجمّد رصيد أنجيه عند 13 نقطة بعدما عجز عن تحقيق أي فوز في المباريات الست التي خاضها بين جماهيره هذا الموسم.
وعاد نانت إلى سكة الانتصارات وعوّض خسارته في المرحلة السابقة أمام ديجون بفوزه على ضيفه تولوز بهدفين لأدريان توماسون (16) والأرجنتيني ايميليانو سالا (67)، مقابل هدف لأليكس بلان (60).
وفرّط مونبلييه بالفوز على ضيفه أميان بعدما تقدّم في الدقيقة 82 عبر جيوفاني سيو قبل أن يعادل البرازيلي دانيلو في الدقيقة 88، فيما تغلّب تروا على ستراسبورغ بثلاثية نظيفة للكوري الجنوبي هيون-جون سوك (48) والتونسي سيف الدين خاوي (55) والمالي اداما نياني (3+90) في مباراة اكملها الضيوف بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 31 بعد طرد نونو دا كوستا من الرأس الأخضر.