من الأسلحة إلى الزراعة.. روسيا أكبر مصدر للحبوب في العالم

الاثنين, نوفمبر 6, 2017 - 18:00

البوصلة

صعدت صادرات القمح الروسي بمقدار الربع تقريبا خلال العام الجاري، وفقا لما ذكرته وزارة الزراعة الروسية. وبلغت روسيا الآن مرحلة تجاوزت فيها عائدات الصادرات الزراعية مبيعات الأسلحة.

وقالت الوزارة الروسية إن صادرات القمح الروسي نمت خلال الأشهر الـ10 الأولى من 2017 بنسبة 23%، فيما صعد إجمالي صادرات الحبوب بنسبة 28.4%.

وتوقع اتحاد منتجي الحبوب الروسي أن تبلغ صادرات القمح الروسي هذا العام مستوى 32 مليون طن، ما سيضمن لروسيا صدارة مصدري القمح في العالم. ففي العام الماضي، صدرت روسيا نحو 27.1 مليون طن من القمح، متجاوزة بذلك الولايات المتحدة وكندا، أبرز المصدرين للقمح في العالم.

وتعتزم روسيا في الموسم الحالي حصد حوالي 130 مليون طن من الحبوب، وتصدير ما يقارب 45 مليون طن منها. وذكرت وزارة الزراعة الروسية أن صادرات الشعير تضاعفت على أساس سنوي لتصل إلى 2.52 مليون طن، في حين، نمت صادرات الذرة بنسبة 19.5% لتصل إلى 1.23 مليون طن.

وأكد وزير الزراعة الروسي ألكسندر تكاتشوف في وقت سابق أهمية نمو القطاع الزراعي، إذ بات يشكل نحو 4% من حجم الناتج المحلي الإجمالي للبلاد. وأعلنت الحكومة الروسية في وقت سابق أن قيمة صادرات البلاد من الحبوب والمنتجات الزراعية باتت تصل إلى 20 مليار دولار سنويا، متجاوزة صادرات الأسلحة التي تبلغ نحو 15 مليار دولار سنويا.