اشارات على ذكائك!

السبت, أكتوبر 7, 2017 - 23:30

البوصلة

ربما تشير الحكمة التقليدية إلى الأشخاص الأذكياء الذين يمتلكون مستويات متقدمة من الإدراك والإبداع والذكاء العاطفي، ولكن كيف تعلم أنك تنتمي إلى فئة الأذكياء؟

1- أن تكون “أكبر إخوتك”: كشفت دراسة أُجريت على 250.000 شخص نرويجي أن الأشقاء الأكبر يتمتعون بمتوسط حاصل ذكاء أعلى بنسبة 2.3 نقطة من أشقائهم الأصغر سناً.

ويرجع السبب إلى العوامل البيئية وديناميكية الأسرة وليس إلى العوامل الوراثية؛ إذ يحصل المولود الأول على ميزة الرعاية الكاملة من الأبوين. وعندما يولد المولود الثاني، يصبح هذا الشقيق الأكبر مُعلماً للشقيق الأصغر، وهو الأمر الذي يحتاج إلى متطلبات إدراكية أو معرفية عالية ويعزز الذكاء بالنسبة لبعض المواليد الأوائل، بحسب موقع Business Insider.

2- إذا كنت طويلاً: بدأ إجراء الأبحاث على البالغين ذوي القامة الطويلة منذ عام 1915، عند ملاحظة أنهم يشغلون الوظائف الأعلى رتبةً، كما أنهم يحققون مكاسب مادية أعلى.

وفي عام 1989، أجرى ريتشارد لين بحثاً عن علاقة الذكاء بالتغذية، وأكد أن التغذية السليمة أدت إلى زيادة الطول، ومحيط الرأس؛ ومن ثم حجم المخ، مما أسفر عن تحسُّن نمو الجهاز العصبي، وعمل المخ؛ ومن ثم زيادة معدل الذكاء.

أمَّا عام 2008، فقد أجريت دراسة بجامعة برينستون على الأطفال في عمر 3 سنوات، وتبيَّن من الدراسة أن الأطول قامةً يؤدون بشكل أفضل في الاختبارات المعرفية، أوضحت الدراسة أيضاً أن عامل الوراثة يتحكم في طول الإنسان بنسبة 80%، بينما تؤثر العوامل البيئية بنسبة 20%.

3- تفتقر إلى القدرة على التمييز: يفتقر عدد كبير من الأذكياء إلى الحس السليم، حسبما ذكر عالِم النفس التطوري ساتوشي كانزاوا، أحد المؤلفين المشاركين في كتاب “لماذا يُنجب الأشخاص الذين يتمتعون بالوسامة إناثاً أكثر-Why Beautiful People Have More Daughters”.

ويرجع السبب في ذلك إلى أن ذكاءهم العام يتخطى ذلك؛ إذ يقول كانزاوا: “يفكرون في مواقف من المفترض أن يشعروا بها”. ويضيف قائلاً: “في المجالات التطورية المألوفة مثل العلاقات بين الأشخاص، يؤدي الإحساس عادةً إلى حلول صحيحة على خلاف التفكير”.

4- أن تكون أعسر: ذكرت مجلة The New Yorker عام 2013 أن الشخص الأعسر يتمتع بمهارات حيزية أسرع وأكثر دقة، ومرونة عقلية أكبر بالإضافة إلى ذاكرة عاملة مُحسنة.

كما كشفت دراسة نُشرت عام 1995، وجود علاقة بين اليد التي يستخدمها الشخص عادةً، والتفكير التبايني، أي العثور على أفكار إبداعية لأشياء عادية، وإيجاد علاقات بين أشياء ليس بينها علاقات ظاهرياً.

5- إذا كنت تعتقد أنك لست ذكياً: قال شكسبير: “الأحمق يظن نفسه حكيماً، بينما الحكيم يعلم أنه جاهل” في مسرحية As You Like It.

وقد أثبتت الدراسة التي أجراها العالمان ديفيد دانينغ وجوستين كروجر، في جامعة كورنيل، هذا المفهوم والمعروف الآن بتأثير دانينغ-كروجر، حيث يعاني غير المؤهلين وهْم التفوق، والمبالغة في الإحساس بقدراتهم، بينما المؤهلون يعتبرون أنفسهم ليسوا أذكياء.

6- أن تعزف الموسيقى: توجد أدلة متزايدة على أن الموسيقيين يمتلكون عقولاً مختلفة من الناحية الهيكلية والوظيفية مقارنة مع غير الموسيقيين، إلا أن بحثاً علمياً أكد أن المناطق التي تُستخدم في العقل من أجل مُعالجة الموسيقى تعتبر أكبر وأكثر نشاطاً بالنسبة للموسيقيين.

ويمكن للبدء في تعلُّم العزف على آلة موسيقية أن يغير الفسيولوجيا العصبية للمخ، فالأجزاء التي ترتبط بمعالجة الموسيقى في المخ مُتطلبة أيضاً لمهام أخرى، مثل مهارات الذاكرة أو اللغة.

7- أن تنام في وقت متأخر: تقول إحدى الدراسات التي أُجريت داخل جامعة مدريد، إن الأشخاص الذين ينامون في وقت متأخر يتمتعون بمعدل ذكاء أعلى من هؤلاء الذين يستيقظون من النوم مبكراً، كما أنهم يربحون أكثر ويخوضون حياة أكثر راحةً، بحسب تقرير موقع Business Insider.

8- أن تكون مرحاً: أثبتت دراسة علمية أُجريت بقسمي علم النفس والأنثروبولوجيا بجامعة نيومكسيكو في الولايات المتحدة الأميركية أن الأشخاص الأكثر مرحاً هم الأكثر ذكاء.

وقد أُجريت الدراسة على 400 طالب وطالبة، وتم اختبارهم في الذكاء اللفظي، وكذلك قدرتهم على إنتاج الفكاهة بوضع تعليقات على بعض الصور، فيما كان أصحاب التعليقات الأكثر مرحاً أعلى في معدلات الذكاء.

9- أن تحظى برضاعة طبيعية: توصلت إحدى الدراسات الطولية بالبرازيل، والتي تعقبت 6.000 شخص منذ ولادتهم حتى بلوغهم سن الـ 30، إلى أن الأطفال الذين يتمتعون برضاعة طبيعية حققوا نجاحاً أكثر وحصلوا على دخل أكبر.

وفي أحد الاختبارات، أحرز الأطفال الذين حصلوا على رضاعة من والدتهم معدل ذكاء أفضل مثل البالغين.

10- أن تستحسن الدعابة الرديئة: وعلى العكس، إذا كنت تضحك على الدعابات الرديئة والحظ العاثر أمام الآخرين، فهناك احتمالات بأن تكون نسبة ذكائك عالية.

وفي دراسة نقلها موقع BPS Digest blog، أحرزت المجموعة التي أظهرت استحساناً لحس الفكاهة الرديء أعلى نسبة في اختبارات حاصل الذكاء الشفهية وغير الشفهية، وحققوا تعليماً أفضل وأحرزوا مستويات أقل بالنسبة للعدائية والمزاج السيئ.

11- أن تكون فضولياً: تشير تقارير مجلة Harvard Business Review إلى أن الأشخاص الذين يتمتعون بنسبة أعلى في “حاصل الفضول” (CQ) وأكثر حباً للاستطلاع (فضولاً) ويتوصلون إلى أفكار أصلية أكثر، ذوو ذكاء مرتفع.

كما أن هذا الأسلوب من التفكير يؤدي إلى مستويات أعلى من اكتساب المعرفة بمرور الوقت، وربما يوضح ذلك السبب في مقولة ألبرت أينشتاين الشهيرة: “ليس لدي أي موهبة خاصة؛ بل إنه مجرد الفضول للمعرفة”.