إل جي إلكترونيكس تقدم المزيد من المنتجات التي تمثل جسراً بين الماضي والحاضر والمستقبل

الثلاثاء, سبتمبر 19, 2017 - 07:30

البوصلة

  في ظل مواصلة التكنولوجيا والعلم بإذهالنا بالتطور الكبير في المنتجات التي توضع بين أيدينا، فإن الشركات المتخصصة بالابتكارات التكنولوجية وبتصنيع الأجهزة الإلكترونية المتنوعة تستمر بالتنافس فيما بينها، لتصل المنافسة إلى أوجها ضمن معرض IFA التقني السنوي، حيث تستعرض خلاله كل شركة باكورة أعمالها وجهودها من منتجات مبتكرة جديدة.
ومع ما يتم تقديمه لنا في كل عام، إلا أن التكنولوجيا والتقنيات الحديثة وما أسفر عنها من منتجات، لا تزال تواجه أصابع الاتهام التي تشير إلى إضعافها للمهارات والعلاقات الاجتماعية تارة، كما تشير لتقليلها للإبداع الفردي والنشاط تارة أخرى، فيما تشير على صعيد آخر لصعوبة استخدامها وتعقيدها المرتبط بمدى تقدمها وغيرها الكثير من الاتهامات الناتجة عن تجارب فردية شخصية بحتة لا تعني بالضرورة تعميمها وتعميم نتائجها.
استطاعت "إل جي الكترونيكس" الشركة الرائدة في مجال التطوير التقني والابتكار التكنولوجي، على مدار سنوات مسيرتها المهنية وخاصة في السنوات القليلة الماضية، أن تبرهن عكس ما جاءت به هذه الاتهامات، كما تمكنت من تبديد المخاوف المرتبطة باستخدام التكنولوجيا المدمجة في أدق تفاصيل الحياة، وذلك عبر منتجاتها الموجهة للناس، والمصممة بناءً على احتياجاتهم وتطلعاتهم، والهادفة لمنحهم قيمة مضافة حقيقية تغير تجربتهم وتعزز حياتهم، لا تسيطر عليها بل تنقلها نحو الأفضل.
منذ انطلاقتها من عقود مضت كانت "إل جي إلكترونيكس" قد وضعت على عاتقها، مهمة الابتكار من أجل التأثير الإيجابي، لا لأجل الابتكار بعينه، معتبرةً إياه مع التصاميم العصرية الفنية الفريدة، والوظائف العملية الفعّالة لكل منتج من منتجاتها استثماراً في المستقبل.
واعتمدت "إل جي إلكترونيكس" لتحقيق مهمتها وأهدافها على فلسفات فريدة لم يسبقها إليها أحد، وعلى إمكانياتها من الإرث الكبير من الخبرات والتقنيات المبتكرة الحائزة على الجوائز المرموقة، فضلاً عن الكفاءات الخلاقة، فسخرت فلسفتها المتعلقة بالتصميم، "فن الجوهر"، القائمة على تطوير واجهة استخدام أكثر بساطة وبديهية دون المساومة على الجودة والأناقة والأداء، إلى جانب تسخيرها لتقنية "التعلم العميق" التي تمثل المرحلة المقبلة في تطور الأجهزة المنزلية الذكية، والتي توفر القدرة على فهم طبيعة حياة المستخدمين بصورة أفضل عبر جمع المعلومات عن أنماط حياتهم وتحليلها، في عملية مستمرة تتحسّن بمرور الوقت، وذلك من أجل مواصلة تقديم منتجات من شأنها إثارة استجابة عاطفية إيجابية، وتتجاوز حدود الوظائف التقليدية التي كانت تؤديها في ما سبق، مما يؤدي لتقديم مستويات غير مسبوقة
وعليه، تواصل "إل جي إلكترونيكس" تقديم المزيد من المنتجات المطورة من تلك المبتكرة منذ عقود ولا غنى عنها في أي منزل وفي الحياة بشكل عام في مختلف أنحاء العالم، والتي يمكن القول عنها بأنها تمثل اليوم مع "إل جي" جسراً بين الماضي، الحاضر والمستقبل لتناغمها بشكل مثالي مع نمط الحياة العصري، ولتقدمها التقني الذي يجعل منها أساساً للمنزل الذكي لما تتضمنه من تقنيات هي الأحدث والأقدر على وضع المستهلكين على طريق المستقبل الرقمي، وتعزيز استعدادهم له كإنترنت الأشياء وتقنيات الذكاء الصناعي الممزوجة مع تقنيات "إل جي" الخاصة، ولما توفره من مزايا كسهولة الاستخدام، وسرعة الاستجابة، وتحقيق الكفاءة في استهلاك الموارد الطبيعية كالطاقة والمياه، مما ينعكس ايجاباً على الإنفاق بحكمة وبالتالي الوفورات الاقتصادية، وعلى تعزيز الإنتاجية، وتوفير الوقت والجهد اللذين يمكن استثمارهما في جوانب أخرى هامة من الحياة، خاصة مع قدرة هذه المنتجات على تنظيم الحياة وتحرير العقل، بالإضافة إلى تخفيض الأثر الاستهلاكي على العالم كون هذه المنتجات صديقة للبيئة، وداعمة للصحة العامة.
وحيث أنه إل جي الكترونيكس تتكون من أربع وحدات عمل، فإنها تقدم لزبائنها وللمستهلكين باقة واسعة من منتجات وحلول الترفيه المنزلي واتصالات الهواتف المتحركة والأجهزة المنزلية والمكيفات وقطع المركبات التي لا تضاهى، والتي كان أحدثها ما تم كشف النقاب عنها ضمن معرض IFA للعام الحالي 2017، مشتملة على سبيل المثال لا الحصر على:
-    الهاتف الذكي V30 الذي يتميز بقدراته ومزاياه في مجال التصوير والمحتوى الموجه لتوثيق التجارب اليومية للمستخدمين
-    أجهزة تلفاز OLED W التي اعتبرت أفضل الأفضل في معرض الإلكترونيات الاستهلاكية 2017، مقدمة البساطة والكمال عبر التصميم المذهل والأداء الذي لا يصدق من الجودة التي يتوق العالم لها من حيث الصورة والألوان المثالية والصوت النقي
-    ثلاجة InstaView™ الذكية بتصميم الباب داخل الباب، والتي تقدم مجموعة متنوعة من المزايا الفريدة التي تعزز راحة المستخدم بالاعتماد على تقنيات "إل جي إلكترونيكس" الخاصة وعلى الخدمة الصوتية لمساعد أمازون الرقمي "أليكسا" والمدعمة بمنصة webOS البديهية
-    غسالة TWINWash™ المزدوجة التي تغسل حملين مختلفين من الملابس في الوقت ذاته بعدة طرازات وبأحجام وزوايا قطرية متنوعة تتراوح ما بين 24 و27 بوصة
-    الروبوت المنزلي "Hub Robot" الذي يعتبر منصة وواجهة استخدام سهلة، يمكنها ربط الأجهزة المنزلية الذكية ببعضها البعض، ومقدمة إمكانية التحكم بمختلف هذه الأجهزة عن طريق الأوامر الصوتية لإنجاز عدد من الأعمال المنزلية.
وفي تعليق له على هذا الشأن، قال مدير عام شركة "إل جي إلكترونيكس" لمنطقة المشرق العربي، هونغ جو جون: "الحياة بالنسبة لـ إل جي إلكترونيكس تعني أكثر من مجرد امتلاك أحدث الأجهزة الإلكترونية، لذلك فإنها تولي الأهمية القصوى للتجربة الإنسانية التي تخلقها لدى ابتكارها لمنتجات جديدة بالاستفادة من مزيج تقني يتم تطويعه لخدمة الإنسان."